قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القادة العراقيون خلال اجتماع اربيل

فشلت الكتل السياسية العراقية في حلّ الخلافات المتعلقة بتنفيذ بنود مبادرة بارزاني للشراكة الوطنية، بحيث أعلنت القائمة العراقية تعليق اجتماعاتها إلى حين توضيح موقف المالكي من تلك القضايا الخلافية، فيما ستعقد قيادة العراقية اجتماعًا الثلاثاء لتقرير موقفها النهائي من المشاركة السياسية.


لندن: فشلت الكتل السياسية العراقية ليل الاثنين في التوصل إلى اتفاقات حول القضايا الخلافية المتعلقة بتنفيذ بنود مبادرة بارزاني للشراكة الوطنية، الأمر الذي دفع القائمة العراقية بزعامة علاوي بالانسحاب، وتعليق اجتماعاتها مع كتلة المالكي إلى حين تقديم إجابات حول موقفها من تلك البنود المعلقة التي يعرقل عدم تنفيذها سير العملية السياسية منذ أواخر العام الماضي، فيما ستعقد قيادة العراقية اجتماعًا الثلاثاء لتقرير موقفها النهائي من المشاركة السياسية.

ولم يتوصل اجتماع عقده ممثلو الكتل السياسية العراقية في منزل نائب رئيس الوزراء العراقي ممثل بارزاني روز نوري شاويس في بغداد في حل الخلافات بين القائمة العراقية بزعامة اياد علاوي وائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، بسبب عدم اجابة هذا الاخيرعن رسالة من العراقية، طلبت فيها توضيحات لموقفه من القضايا الخلافية المتعلقة بتحقيق التوازن السياسي في القرارات والاتفاق على الشخصيات التي تتولى الوزارات الامنية الثلاث للدفاع والداخلية والامن الوطني وتشكيل المجلس الاعلى للسياسات الاستراتيجية.

وقد دفع هذا الامر بالعراقية الى اعلان تعليق اجتماعاتها في هذه الاجتماعات الى حين توضيح موقف المالكي من تلك القضايا الخلافية واستلامها اجوبة واضحة ومحددة حولها. وقال سلمان الجميلي الناطق باسم كتلة العراقية البرلمانية ان الاجتماع كشف ان ائتلاف دولة القانون غير مهيأ لتقديم الاجابات المطلوبة، وهو امر يتكرر للمرة الثانية، مما دفع الى تعليق المشاركة في الاجتماعات اللاحقة حتى التوصل بتلك الاجابات، التي اوضح ان الائتلاف وعد بتقديمها خلال الايام القليلة المقبلة.

لكنه حذر من ان العراقية لن تنتظر الى ما لا نهاية، برغم رغبتها في التوصل الى اجراءات تنفذ تلك المبادرة التي وقع عليها المالكي وعلاوي وبارزاني، وأفضت الى تشكيل الحكومة الحالية في الحادي والعشرين من كانون الاول (ديسمبر) الماضي.

من جانبه، ابلغ الناطق الرسمي باسم العراقية هاني عاشور quot;ايلافquot; في اتصال هاتفي ان قيادة العراقية ستجتمع الثلاثاء لتقرير موقفها مما آل اليه اجتماع الليلة. واشار الى انه سيتم خلال الاجتماع اتخاذ القرارات المناسبة لمواجهة عمليات التسويف والمماطلة التي ينتهجها ائتلاف المالكي.

واشار الى ان العراقية تؤكد على ضرورة الاتفاق على سقوف زمنية لتنفيذ كامل بنود اتفاقية أربيل بين هذه الكتل. وأوضح أن البنود التي تحتاج تنفيذًا في مبادرة بارزاني تتعلق بتشكيل المجلس الأعلى للسياسات الاستراتيجية وانجاز النظام الداخلي لمجلس الوزراء والاصلاح القضائي واطلاق سراح المعتقلين الابرياء وتحقيق التوازن السياسي والمشاركة في القرار، اضافة الى إعادة ترتيب القوات الامنية وإلحاق التشكيلات العسكرية المرتبطة بمكتب المالكي الى مؤسساتها الاصلية في وزارتي الداخلية والدفاع.

لم يستبعد عاشور في حال استمرار مماطلة ائتلاف دولة القانون انسحاب العراقية من العملية السياسية او تعليق مشاركتها في مجلسي الوزراء والنواب. وحول موقف التحالف الكردستاني من تنفيذ اتفاقات اربيل، اكد عاشور ان التحالف حريص على انجاح الاتفاقات السابقة وتنفيذها، محذرًا من تداعيات فشلها، كما إن بارزاني يضغط ايضًا في هذا الاتجاه.

وكان زعيم القائمة العراقية إياد علاوي هدد عقب اجتماع مع قيادات القائمة وأعضائها، بينهم رئيس البرلمان أسامة النجيفي الجمعة الماضي، باتخاذ موقف شديد من العملية السياسية في حال عدم تنفيذ المحاور التسعة في اتفاقية بارزاني، وأكد أن القائمة ستحدد سقفاً زمنياً لتطبيق بنود الاتفاقية. وكشفت العراقية الأربعاء الماضي عن انتكاسة واضحة في اجتماعات الكتل السياسية الأخيرة بشأن تنفيذ بنود اتفاقية اربيل، واصفة تلك الاجتماعات بـالمخيبة للآمال، مؤكدة وجود انحراف واضح عن مبادئ الديمقراطية، واتجاه خطر للتفرد بالسلطة والقرار السياسي.

وطرح بارزاني في أيلول (سبتمبر) الماضي مبادرة تتعلق بحل الأزمة السياسية في العراق تتضمن تشكيل لجنة تضم بين ثمانية واثني عشر من ممثلي الكتل السياسية لبدء محادثات لتشكيل الحكومة الجديدة والعمل على حل الخلافات العالقة وعقد اجتماعات موسعة للقادة لحسم موضوع الرئاسات الثلاث.