قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: اعلن وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك رفضه الاستجابة لمطالب الفلسطينيين بتجميد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية قائلا انه quot;لا توجد وسيلة حقيقية تسمح بوقفهquot;.

ودعا باراك في تصريحات نقلتها صحيفة (جيروزاليم بوست) الاسرائيلية اليوم في موقعها الالكتروني الفلسطينيين الى quot;القبول بوجود هذه المستوطنات والبدء في التعامل مع هذا الامر كواقع موجودquot;.

وعبر عن اعتقاده بأن امكانية عودة الفلسطينيين والاسرائيليين الى طاولة المفاوضات من عدمها قبل شهر سبتمبر المقبل تبدو متساوية مشددا على quot;ان اسرائيل لا تستطيع وقف البناء الاستيطانيquot;.

وقال quot;انه لا توجد وسيلة حقيقية واقعية للاعلان عن نهاية البناء الاستيطاني في الضفة الغربيةquot; مضيفا quot;ان هناك نصف مليون مواطن يقطنون هناك وهم يحتاجون لبناء روضة للاطفال هناك كل اسبوعquot; في اشارة الى المستوطنين الذين يقيمون في الضفة المحتلة.

ورأى باراك quot;انه يتوجب على حكومات الاتحاد الاوروبي ابلاغ الفلسطينيين بأن عليهم التعامل مع الواقع في الضفةquot; في اشارة الى قبولهم بالاستيطان وذلك ردا على طلبهم باعلان الحكومة الاسرائيلية عن تجميده.

واضاف quot;ان المستوطنات ليست هي القضية الحقيقية عندما تأتي المفاوضات مع الجانب الفلسطينيquot; مشيرا الى quot;ان أي مفاوضات يجب ان تقوم على رؤية حل الدولتين لشعبين ونهاية الصراع والاعلان عن وضع نهاية للمطالب الفلسطينيةquot;.

وقال quot;ان المفاوضات في حال استئنافها يمكن ان تجرى وراء ابواب مغلقة لتجنب اختراق وسائل الاعلام لها ومن اجل شفافيتها اضافة الى سريتهاquot;.

ورأى quot;ان هذه السرية في المفاوضات يمكن ان تمنح أي قيادة مستوى من الثقة يمكنها من التحرك على ارضية صلبة وليس فقط محاولة القفز الى بركة خالية للسباحة فيهاquot; بحسب تعبيره.