قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلنت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاثنين ان بلادها لا تزال quot;قلقة بشدةquot; لاستمرار الازمة واعمال العنف في ولاية جنوب كردفان السودانية.

وقالت الوزيرة الاميركية في بيان quot;لا نزال قلقين بشدة لاستمرار الازمة في جنوب كردفانquot;، مع ترحيبها بصدور قرار الامم المتحدة حول ارسال 4200 جندي دولي اثيوبي الى مدينة ابيي السودانية المتنازع عليها.

واضافت quot;لقد نزح عشرات الاف الاشخاص، وثمة معلومات تتحدث عن انتهاكات بالغة الخطورة لحقوق الانسان واعمال عنف تستهدف افرادا بحسب جذورهم العرقية وانتمائهم السياسيquot;.

وتوقفت كلينتون ايضا عند quot;الاحتجاز المقلقquot; للسودانيين العاملين في بعثة الامم المتحدة في السودان في وقت تم اجلاؤهم من مطار كادقلي.

وتابعت quot;ندعو الحكومة السودانية الى الافراج الفوري عنهم ووقف ترهيب موظفي الامم المتحدة في جنوب كردفانquot;.

وهاجمت قبيلة المسيرية العربية المتحالفة مع الخرطوم الاحد قطارا يقل سودانيين جنوبيين كانوا عائدين الى قراهم ما اسفر عن قتيل واربعة جرحى، وذلك قبل اسبوعين من اعلان استقلال جنوب السودان.

وتقع ولاية جنوب كردفان النفطية في محاذاة منطقتي دارفور وابيي المضطربتين.

واصدر مجلس الامن الدولي الاثنين بالاجماع قرارا بارسال 4200 جندي اثيوبي الى مدينة ابيي السودانية المتنازع عليها.