قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: أكد متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر لوكالة فرانس برس الاربعاء ان اللجنة تمكنت من الدخول الى مدينتي درعا وادلب، اكثر المدن السورية التي تضررت من اعمال عنف منذ بدء الحركة الاحتجاجية على نظام الرئيس بشار الاسد.

وقال هشام حسن quot;تمكنا الاسبوع الماضي من الذهاب الى درعا في الجنوب والى ادلب في الشمال. انهما اكثر المناطق اصابة بالعنفquot;. واوضح ان وفد المنظمة الانسانية توجه في 28 حزيران/يونيو الى درعا وفي 28 و29 حزيران/يونيو الى ادلب بهدف اجراء quot;تقييم سريع للاحتياجات (...) من اجل التمكن من نقل مساعدة في اقرب وقتquot; الى السكان.

واوضح حسن انه عندما تنقل بعثة التقييم استنتاجاتها فان اللجنة الدولية للصليب الاحمر ستتمكن من ايصال المساعدة الى سوريا. واستطرد quot;انها مجرد مسالة تنظيمquot;. وقد قدمت اللجنة الدولية للصليب الاحمر اثناء زيارتها الى درعا وادلب ادوات اسعاف اولية الى السكان.

وكانت اللجنة الدولية تطالب منذ اسابيع بالسماح لها بالدخول الى سوريا. وفي منتصف حزيران/يونيو توجه رئيس المنظمة جاكوب كيلينبرغر بنفسه الى سوريا للاجتماع مع رئيس الوزراء السوري عادل سفر ووزير الخارجية وليد المعلم. وسمحت له تلك الخطوة بالحصول على وعد بدخول المناطق التي تشهد اضطرابات.

وقد ارسلت السلطات السورية التي تواجه حركة احتجاج غير مسبوقة منذ 15 اذار/مارس الماضي قوات الى مدن سورية عدة. لكنها تقول انها تواجه quot;مجموعات مخربة تزرع الفوضى في البلادquot;.

وقد قتل 22 مدنيا على الاقل الثلاثاء بنيران قوات الامن في مدينة حماة (شمال سوريا) التي يطوقها الجيش بحسب رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سوريا عمار القربي، فيما اعتبر ناشطون ان اللقاء التشاوري الذي دعا اليه النظام وكل ما ينبثق عنه لا يشكل حوارا وطنيا يمكن البناء عليه. وادى قمع التظاهرات في سوريا الى مقتل اكثر من 1300 مدني واعتقال اكثر من 10 الاف شخص ودفع الاف السوريين الى النزوح، وفق منظمات غير حكومية.