قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعلنت منظمة حقوقية الثلاثاء ان الاجهزة الامنية السورية قامت باعتقال اكثر من 500 ناشط ومتظاهر خلال الايام الماضية مطالبة السلطات السورية بالافراج الفوري عن كافة معتقلي الرأي والضمير. وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يتخذ من لندن مقرا له في بيان تلقت فرانس برس نسخة عنه quot;ان الاجهزة الامنية اعتقلت خلال الايام الماضية اكثر من 500 ناشط ومتظاهر سلميquot;.

ودان المرصد في بيانه quot;بشدةquot; استمرار السلطات الامنية السورية quot;ممارسة سياسة الاعتقال التعسفي بحق المعارضين السياسيين ونشطاء المجتمع المدني وحقوق الانسان والمتظاهرين السلميين على الرغم من رفع حالة الطوارئquot;.

وكان الرئيس السوري بشار الاسد اصدر مرسوما في 21 نيسان الماضي يقضي بانهاء العمل بحالة الطوارىء المعمول بها في البلاد منذ 1962 الذي يعتبر الغاءه احد مطالب الحركة الاحتجاجية غيرالمسبوقة التي تشهدها البلاد منذ منتصف اذار/مارس.

وطالب البيان السلطات السورية quot;بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي الرأي والضمير في السجون والمعتقلات السورية احتراما لتعهداتها الدولية الخاصة بحقوق الإنسان التي وقعت وصادقت عليهاquot;. واشار البيان الى اعتقال الناشطة بيسان حامد الجاسم بينما كانت متوجهة مع 3 نشطاء اخرين الى لبنان في الاول من تموز/يوليوquot;.

كما لفت الى quot;اختطاف الممرض خالد محمد بريص من قبل مجموعة من الشبيحة والأمن من مستشفى الجمعية في بانياس لقيامه بعلاج متظاهرين جرحىquot;. واكد ان quot;مصيرهم ما يزال مجهولاquot;. كما اعتقلت الاجهزة الامنية المدون والصحفي عمر الأسعد والناشط أدهم القاق بدمشق والمحامي مصعب باريش في ادلب (شمال غرب) والعشرات في بلدة الضمير في ريف دمشق واخرون في ريف ادلب، بحسب بيان المرصد.