قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: قتل 11 شخصا على الاقل في انفجارات ضخمة هزت اكبر قاعدة بحرية قبرصية في زيغي جنوب الجزيرة في وقت مبكر الاثنين كما افادت وسائل الاعلام المحلية. وتضررت محطة كهرباء مجاورة لموقع الانفجارات ما ادى الى انقطاع التيار الكهربائي في القسم الجنوبي من الجزيرة المقسومة منذ 1974.

وقالت الاذاعة العامة ان هذه الانفجارات وقعت في شحنة اسلحة ايرانية تمت مصادرتها على متن سفينة ترفع العلم القبرصي في العام 2009 مضيفة انه اسوأ حادث عسكري يقع في قبرص في زمن السلم.

وافادت وكالة الانباء القبرصية الرسمية ان بين القتلى ال11 خمسة رجال اطفاء واربعة جنود من الحرس الوطني القبرصي اليوناني واثنان من البحارة وذلك نقلا عن مصادر عسكرية. وكان التلفزيون الرسمي اشار من جهته الى سقوط 12 قتيلا.

من جهتها اشارت الاذاعة العامة الى سقوط 30 جريحا على الاقل. والانفجارات التي وقعت عند الساعة 3,00 ت.غ. الحقت اضرارا فادحة بالمنازل المجاورة وادت الى حرائق كما افاد التلفزيون الرسمي. وقال شهود ان اضرارا جسيمة لحقت بسيارات ومنازل ومطاعم.

واظهرت الصور التي بثها التلفزيون سحب الدخان تتصاعد من فوق مكان الانفجارات وسيارات الاسعاف تهرع الى الموقع. واغلق الطريق السريع في تلك المنطقة الواقعة بين لارنكا وليماسول. وقال ناطق باسم المطارات القبرصية اليونانية ان انقطاع التيار الكهربائي ادى الى تعطيل نشاط مطاري لارنكا وبافوس لبعض الوقت قبل ان يعود التيار الكهربائي وتستانف العمليات مسارها الطبيعي.

ونقلت الاذاعة العامة عن قائد الحرس الوطني بتروس تساليكليدس ان الانفجارات وقعت في حاويات ذخائر ايرانية تمت مصادرتها من سفينة مونغورسك التي ترفع العلم القبرصي. وكان تم اعتراض هذه السفينة في المتوسط فيما كانت في طريقها الى سوريا في كانون الثاني/يناير 2009، وبعد عدة عمليات تفتيش تم مصادرة الشحنة ثم تخزينها.