قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعتبر وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونغيه ان اي عمل جوي ضد سوريا quot;لن يحل شيئا على الاطلاقquot; مذكرا بانه على الصعيد الدبلوماسي quot;لا يمكن ان يبقى مجلس الامن صامتاquot;، وذلك في مقابلة مع صحيفة لو فيغارو ستنشرها في عددها الثلاثاء.

وردا على سؤال حول فرضية تدخل غربي في سوريا، قال لونغيه ان quot;الوضع السوري ليس شبيها اطلاقا بالوضع في ليبياquot;.

وفي الوقت الذي تحاول فيه فرنسا تامين صدور قرار من مجلس الامن يدين القمع في سوريا، اشار وزير الدفاع الفرنسي الى quot;العرقلة السياسية في الامم المتحدة من جانب روسيا والصين ودول اخرىquot;.

واعتبر ان quot;مجلس الامن لا يمكن ان يبقى صامتاquot;. وقال ان quot;تنظيم الاحتجاج على الارض يجعل اي تدخل خارجي استثناء معقداquot; وان quot;اي عمل جوي في سوريا لن يحل شيئا على الاطلاقquot;.

وبالنسبة الى الوضع الليبي، قال لونغيه ان quot;فرنسا مع حل سياسي يمر بتخلي القذافي عن السلطة وعن القيام باي دور سياسي. ليس هناك اي التباس حول هذه المسألةquot;.

وعن دور فرنسا في المعارك، قال ان الجيش quot;لا يملك وسائل حتى النهايةquot; لمواصلة هذه الحرب التي تكلف مليون يورو تقريبا يوميا.