قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بنغازي: اعتبر احد ابرز القادة العسكريين في الثورة الليبية فوزي بوكتاف انه quot;من السابق لاوانهquot; انشاء quot;جيش وطنيquot; بينما لا تزال الحرب دائرة مع نظام العقيد معمر القذافي.

وقال فوزي بوكتاف لفرانس برس quot;لا يمكننا ان نحقق ذلك في الوقت الراهن، نحن في حرب وفي خضم ثورة، هذا غير ممكن (...) انه سابق لاوانهquot;.

ويقود هذا المهندس السابق في قطاع النفط ميدانيا quot;اتحاد القوى الثوريةquot; الذي يجمع ثلاثين quot;كتيبةquot; مقاتلين متطوعين على الجبهة.

وهو ايضا مساعد وزير الدفاع في المجلس الوطني الانتقالي، الهيئة السياسية التي تمثل الثوار.

ومنذ بداية الانتفاضة المسلحة ضد نظام القذافي في شباط/فبراير يمكن تصنيف الثوار في فئتين: قدماء جنود القذافي الذين انضموا الى quot;الثورةquot; والمتطوعين المدنيين في عدة كتائب تشكل اليوم القوة الضاربة للثورة.

وقد ضاعف المجلس الوطني الانتقالي، حرصا منه على تنظيم الجبهة وبناء quot;جيش وطنيquot; على المدى البعيد، الدعوات الى كتائب المتطوعين كي تخضع لاوامر quot;اتحاد القوى الثوريةquot;.

ويشجع المجلس الان على هذا quot;الاتحادquot; الذي يشكل ايضا هيئة قيادة الوحدات المقاتلة تحت اوامره ونواة جيش جديد.

وتساءل بوكتاف quot;اين الجيش الذي تتحدث عنه؟quot; مضيفا ان ضباط جيش القذافي سابقا quot;لا يمثلون سوى 20% من ضباطناquot;.

واضاف quot;في الواقع ليس لدينا جيش (..) ان ما تبقى من قوات القذافي فقير جداquot;.