قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أفادت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان مهندسا فلسطينيا يتحدر من غزة خطف في اوكرانيا في شباط/فبراير ثم نقل الى اسرائيل حيث هو معتقل، اعترف بانه ساهم في اعادة بناء الالة العسكرية لحماس بعد الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة في كانون الاول/ديسمبر 2008 وكانون الثاني/يناير 2009.

ونقل موقع نانا-10 الاسرائيلي عن وثائق قضائية ان المهندس الفلسطيني ضرار ابو سيسي اعترف خلال استجوابه في اسرائيل بانه طور ابحاثا quot;لتحسين مدى الصواريخquot; المعدة محليا وقدرتها على اختراق الدروع الاسرائيلية.

واقر ابو سيسي المتهم بالانتماء الى حماس وجناحها المسلح كتائب عز الدين القسام، بانه شارك في quot;تأسيس الاكاديمية العسكريةquot; لحركة المقاومة الاسلامية التي تسيطر على قطاع غزة. وافادت المصادر نفسها ان ابو سيسي (42 عاما) اكد ايضا بانه quot;اشرف على تجارب لاطلاق صواريخ محسنةquot; من قطاع غزة على البحر المتوسط.

ويقول جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي الشين بيت بان ابو سيسي quot;مهندسquot; صواريخ حماس. وكانت سيمدار بن ناتان محامية ابو سيسي اكدت في الماضي ان موكلها quot;قدم هذه الاعترافات لكنها انتزعت منه تحت ضغوط كبيرة هي اقرب الى اعمال تعذيبquot;.

من جهته اكد متحدث باسم حماس ان هذا المنهدس، وهو المدير الفني لشركة الكهرباء في قطاع غزة، quot;لا علاقة له بالحركةquot; وان quot;كل الاتهامات الموجهة اليه لا اساس لهاquot;. وكان ابو سيسي خطف في شباط/فبراير عندما كان يسافر في قطار ليلي في اوكرانيا وظهر بعد ذلك في سجن اسرائيلي في اذار/مارس.