قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: نقلت صحيفة الـquot;واشنطن تايمزquot; عن مصادر مطلعة في صفوف الثوار إشارتها إلى حركة مشبوهة في مطارَي مدينة طرابلس، مما يغذي شائعات تفيد بأن ديكتاتور ليبيا العقيد معمر القذافي يستعد لمغادرة البلاد.

ونقلت الصحيفة عن المصادر قولها أن quot;هناك حركة المرور نشطة لكبار الشخصيات في المطارات على مدى اليومين الماضيين، وأبرزها قوافل من السياراتquot;، مشيرة أن ركاب السيارات quot;يمكن أن يكونوا أعضاء من داخل الدائرة الضيقة المحيطة بالعقيد القذافيquot;.

واعتبرت الصحيفة إلى أن وجود طائرتين - يُعتقد أن واحدة من جنوب أفريقيا، والأخرى أوروبية ndash; تشير إلى أنه من المحتمل أن يكون العقيد القذافي يخطط لخروج سريع من ليبيا، لكن أي من الطائرتين لم تغادر طرابلس.

ونقلت الـ quot;واشنطن تايمزquot; عن محمد، متحدث باسم المتمردين في مصراتة الذي رفض إعطاء اسمه كاملاُ، قوله: quot;كانت هناك تحركات مشبوهة حول المطارين في طرابلس على مدى الأيام الثلاثة الماضيةquot;. وأضاف quot;نعتقد أن أسرة القذافي قد تكون غادرت البلاد.quot;

وجاءت التكهنات حول رحيل العقيد القذافي وسط تقارير تفيد بأن الثوار الليبيين سيطروا على آخر مصفاة للنفط في البلاد وشدوا قبضتهم على العاصمة، طرابلس، قاعدة العقيد القذافي.

وأضافت الصحيفة بأن الطائرات غطت في مطار معيتيقة، البلدة التي تقع على بعد حوالي ثمانية أميال إلى الشرق من طرابلس، وفي مطار في العزيزية، مشيرة إلى أن محطة (ان بي سي نيوز) الإخبارية أفادت يوم الخميس نقلا عن مسؤولين أمريكيين مجهولين، بأن هناك دلائل على أن العقيد القذافي يستعد للفرار إلى تونس المجاورة.

وفي إشارة إلى أن النظام الليبي كان يحاول التفاوض مع الثوار لإنهاء النزاع، قال رئيس الوزراء الليبي، البغدادي علي المحمودي إن الحكومة تجري محادثات مع الثوار.

quot;نحن ندعو أيضا جميع الإطراف لوقف إطلاق النارquot;، قال السيد المحمودي، وفقا لتقرير الأسوشيتد برس. لكن مصادر الثوار نفت هذه المعلومات.

ونقلت الصحيفة عن ممثل الثوار في المجلس الانتقالي الليبي في بريطانيا، جمعة القماتي قوله: quot;النظام يعرف ما نريد: أن يخرج القذافي وجماعته من ليبياquot;.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، نفت متحدثة باسم وزارة الخارجية، فيكتوريا نولاند، الأنباء حول وجود طائرات جنوب أفريقية في طرابلس لمساعدة القذافي على الرحيل.

وقال نولاند للصحفيين quot;معلوماتنا تشير إلى أن تلك الطائرات ترتكز في ليبيا منذ شباط، وهذا يعني أنها لم تصل حديثاً إلى طرابلس، بل احتجزت منذ اندلاع الثورة وعلى ما يبدو أنها بقيت عالقة هناكquot;.

وأشارت الـquot;واشنطن تايمزquot; إلى أن انتصار المتمردين في الزاوية يمكن أن يترك العقيد القذافي محاصراً في معقله في طرابلس على بعد 30 ميلا إلى الشرق على طول ساحل البحر المتوسط، مضيفة أن القذافي بدأ يُعزل شيئاً فشيئاً داخل مقره.