قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: اكد مستشار لرئيس الوزراء العراقي الجمعة ان بغداد وواشنطن تتفاوضان حاليا على ابقاء مدربين اميركيين الى ما بعد موعد الانسحاب نهاية 2011، الا انه لم يتم التوصل بعد الى اتفاق حول هذه المسالة حتى الآن.

وقال المستشار الاعلامي علي الموسوي في تصريح لوكالة فرانس برس انه quot;لم يتم الاتفاق حتى الآن على مسألة بقاء قوات تدريب، علما ان المفاوضات جارية حولها ولم تحسم بشكل نهائي بعدquot;.

واضاف ان quot;الانسحاب الاميركي سيجري في نهاية العام وفقا للاتفاقيةquot; الامنية الموقعة بين بغداد وواشنطن.

وجاء تصريح الموسوي بعد اعلان وزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا ان العراق وافق على بقاء قوات اميركية في البلاد الى ما بعد 2011.

وقال بانيتا في حديث لصحيفتي quot;ستارز اند سترايبزquot; وquot;ميليتري تايمزquot; quot;لقد قالوا (العراقيون) اخيرا: نعمquot;.

وكانت الكتل السياسية العراقية فوضت الحكومة في بداية اب/اغسطس الحالي بدء محادثات مع واشنطن لبحث مسالة تدريب القوات العراقية حتى ما بعد موعد الانسحاب، من دون ان تحديد عدد هؤلاء المدربين.

ولا يزال الجيش الاميركي ينشر حوالى 47 الفا من جنوده في العراق، علما انه يتوجب ان ينسحب هؤلاء بالكامل من البلاد نهاية 2011 وفقا للاتفاقية الامنية.