قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الولايات المتحدة كثفت في الأيام الاخيرة نشاطاتها الجوية حول طرابلس مستخدمة طائرات بدون طيار مزودة باسلحة مما ساهم في ترجيح الكفة لمصلحة المتمردين.

وقالت الصحيفة نقلا عم مسؤولين لم تحددهم ان الطيران الاميركي فرض في الايام الاخيرة مراقبة دائمة فوق وحول المناطق التي كانت تسيطر عليه القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي. وتابع المصدر نفسه ان القوات الاميركية لجأت خصوصا الى طائرات بريديتر بدون طيار لرصد ومتابعة وضرب قوات العقيد القذافي في بعض الاحيان.

واضافت نيويورك تايمز ان بريطانيا وفرنسا ودولا اخرى نشرت على الارض قوات خاصة للمشاركة في تدريب المتمردين وتسليحهم. وقالت الصحيفة انه حتى السبت، بلغ عدد المهمات التي قام بها حلف شمال الاطلسي واعضاء فيه في ليبيا 7459 مهمة هاجم خلالها آلاف الاهداف من قاذفات الصواريخ الى مقار عامة للقوات الليبية.

واضافت ان هذه الغارات لم تدمر فقط البنى التحتية العسكرية للنظام بل قلصت قدرة الضباط الموالين للقذافي على قيادة قواتهم، موضحة ان وحدات موالية وجدت نفسها عاجزة عن التنقل والحصول على امدادات وشن عمليات. وفي جلساتهم الخاصة، يؤكد عدد كبير من المسؤولين ان شل قدرة الجيش الليبي بالكامل قد يتطلب عدة ايام او اسابيع.