قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعربت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، عن قلقها بشأن الاعتداء المتواصل الذي يتعرض له الصحافيون في سوريا، وطلبت من السلطات احترام حقوق الانسان، بما في ذلك الحقوق الأساسية المتعلقة بحرية التعبير.

وقالت quot;إنني قلقة إزاء الأنباء المتواصلة حول اعتقال وأعمال العنف الجسدي ضد الصحافيين الذين ينظر إلى أعمالهم كونها نقدية للغايةquot;، وأضافت quot;إن أعمال التعذيب والاعتقال غير قادرة على إقناع الشعب السوري بأن القوة هي صاحبة الحق. ومن الضروري لمستقبل البلاد وشعبها أن تحترم السلطات حرية التعبير وأن تستمع إلى ما تقوله هذه الأفكار النقديةquot;.

أدلت إيرينا بوكوفا بهذا التصريح إثر عدد من التقارير المقلقة، لا سيما الأخبار عن رسام الكاريكاتير السوري علي فرزات الذي تعرض للضرب المبرح من قبل مسلحين في 25 آب/أغسطس الجاري. وكذلك الأمر بالنسبة إلى الصحافية المستقلة هنادي زحلوط، التي لا تزال في السجن منذ اعتقالها في 25 تموز/يوليو الماضي.