قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مونتريال: أعلن وزير الخارجية الكندي جون بيرد الجمعة ان بلاده ترغب في مساعدة السلطات الليبية الجديدة على القيام بما يلزم كي لا يقع مخزون اسلحة الدمار الشامل quot;في الايادي الخطأquot;.

وقال بيرد في حديث ادلى به من باريس للقناة الكندية العامة سي بي سي quot;من المهم بالنسبة الينا ضمان ان يتم الحفاظ على اسلحة الدمار الشامل والا تقع بين الايادي الخطأquot;.

واضاف ان ليبيا تضم quot;مخزونا كبيرا من غاز الخردل واسلحة كيميائية اخرى كانت في مامن على مدى سنوات ولا نريد ان تقع في الايادي الخطأquot;.

وفي شان مواصلة مهمة الحلف الاطلسي في ليبيا، جدد وزير الخارجية الكندي التأكيد على انه من الضروري حماية السكان المدنيين الا انه اعرب عن امله في انتهاء هذه المرحلة في اسرع وقت ممكن.

وفي النهاية، اكد بيرد ان كندا لا تزال مستعدة للتعاون مع المجلس الوطني الانتقالي الليبي والحكومة الجديدة للمضي قدما نحو دولة القانون والمساعدة على صياغة دستور جديد.