قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: اعلن مسؤولون في الحلف الاطلسي الاربعاء ان الحلف قد يستمر في تطبيق قرار حظر الاسلحة على ليبيا ومواصلة طلعاته الجوية لمراقبة المجال الجوي الليبي حتى بعد انتهاء الحرب.

واوضح هؤلاء المسؤولون الذين رفضوا الكشف عن هوياتهم ان الامر لا يتعلق حتى الان سوى بخيار واحد، والحلف الاطلسي لن يتصرف الا بموجب تفويض واضح من الامم المتحدة.

وتم بحث دور الحلف الاطلسي في فترة ما بعد الحرب في ليبيا الاربعاء في بروكسل بمناسبة اجتماع مجلس حلف شمال الاطلسي الذي يضم سفراء 28 دولة عضوا في الحلف.

واتفق ممثلو الحلف على القول ان الحلف الاطلسي لن ينشر اي قوات على الارض من اجل عمليات حفظ سلام في نهاية النزاع.

وسيشارك الامين العام للحلف الاطلسي الدنماركي اندرز فوغ راسموسن الخميس في باريس في مؤتمر quot;اصدقاء ليبياquot; الذي يفترض ان يعد مرحلة ما بعد العقيد معمر القذافي.

وتولى الحلف الاطلسي منذ 31 اذار/مارس قيادة العمليات العسكرية في ليبيا التي انطلقت في 19 اذار/مارس برعاية تحالف دولي.

ويتصرف الحلف في اطار القرار 1973 الصادر عن مجلس الامن الدولي والذي يفرض منطقة حظر جوي وحصارا على الاسلحة ويسمح بحماية المدنيين.

وتنتهي مهمة الحلف الاطلسي ومدتها 90 يوما قابلة للتجديد، في 27 ايلول/سبتمبر. ولم يقرر السفراء الاربعاء ما اذا كان من المناسب تمديد المهمة ام لا، معتبرين انه quot;لا يزال هناك وقتquot; قبل انتهاء مدة التفويض.