قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إردوغان بعد زيارته مؤسسة الأزهر في القاهرة اليوم

آخر تحديث: الثلاثاء الساعة21:24 ت غ

دعا وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماعهم الثلاثاء في القاهرة إلى وقف إرقاة الدماء في سوريا وطالب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الجيش بالإنسحاب من المدن فيما أعلن رئيس الوزراء التركي أن المطالب المشروعة للشعوب لا ينبغي قمعها بالقوة.


القاهرة: دعا وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماعهم الثلاثاء في القاهرة الى quot;إحداث تغيير فوري يؤدي الى وقف إراقة الدماء وتجنيب المواطنين السوريين المزيد من اعمال العنف والقتلquot;.

واكد البيان ان وقف العنف يتطلب quot;من القيادة السورية اتخاذ الاجراءات العاجلة لتنفيذ ما وافقت عليه من نقاط اثناء زيارة الامين العامquot; للجامعة العربية نبيل العربي اليها السبت الماضي والتي عرض خلالها المبادرة العربية لإنهاء الازمة في سوريا.

واكد البيان انه quot;جرى التداول في مختلف الابعاد المتصلة بالازمة في سوريا وسبل مساهمة الجامعة العربية في معالجتها بما يضمن تطلعات الشعب السوري وضمان امن سوريا واستقرارها ووحدة أراضيها ومنع التدخلات الخارجيةquot;. واضاف البيان ان مجلس وزراء العرب خلص الى quot;التعبير مجددا عن بالغ قلقه من استمرار اعمال العنف وسقوط اعداد كبيرة من القتلى والجرحى من المواطنين.

إجتماع وزراء الخارجية العرب

واكد الوزراء ان quot;الموقف الراهن في سوريالا يزال في غاية الخطورة ولابد من إحداث تغيير فوري يؤدي الى وقف اراقة الدماء وتجنيب المواطنين السوريين المزيد من اعمال العنف والقتل الامر الذي يتطلب من القيادة السورية اتخاذ الاجراءات العاجلة لتنفيذ ما وافقت عليه من نقاط اثناء زيارة الامين العام وخاصة ما يتعلق بوقف اعمال العنف بكافة اشكاله وازالة اي مظاهر مسلحة والعمل على تنفيذ ما جرى اقراره من اصلاحاتquot;.

واوضح البيان انه سيتم quot;ايفاد وفد رفيع المستوى من الامانة العامة للجامعة العربية للقيام بالمهمة الموكلة اليه بهدف وقف اطلاق النار وكافة اعمال العنفquot;. وقال الامين العام للجامعة العربية في مؤتمر صحافي ان الرئيس السوري بشار الاسد quot;وافق على ايفاد وفد من الجامعة العربية ولكن المجلس (الوزاري للجامعة) ارتأى ان يتم وقف اطلاق النار قبل ان يذهب الوفدquot;.

من جانبه، قال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري، الذي تترأس بلاده الدورة الحالية للمجلس الوزاري للجامعة العربية، ان quot;آلة القتل يجب ان تتوقف في سورياquot; وان quot;الجيش لا بد ان ينسحب من المدنquot;. واضاف بن جاسم quot;لا يمكن ان نقبل كبشر ان يقتل الناس بهذه الطريقةquot; لذلك قررنا انه quot;لابد من وقف اطلاق النار قبل ايفاد وفد من الجامعة العربية الى سورياquot;.

وقال رئيس الوزراء القطري في وقت سابق الثلاثاء إن الدول العربية تدعو نظام الحكم في سوريا إلى وقف العنف وفتح حوار. وأوضح الشيخ أن الدول العربية تعتقد أن الحل يجب أن يكون عن طريق وقف العنف ووقف إراقة الدماء والعودة إلى الحكمة والحوار.

من جانبه، قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان امام وزراء الخارجية العرب ان quot;المطالب المشروعة للشعوب لا ينبغي قمعها بالقوةquot; داعيا الى ان يكون شعار دول المنطقة quot;الحرية والديمقراطية وحقوق الانسانquot;.

واكد اردوغان، وفقا لترجمة يبثها التلفزيون المصري لخطابه، quot;الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان يجب ان تكون شعارنا الموحدquot; لتحقيق طموحات شعوب المنطقة مضيفا quot;يجب علينا ألا نقوم بالمطالب المشروعة لشعوبنا بالدم وباستخدام القوةquot; في اشارة على ما يبدو الى سوريا.

ووصل رئيس الوزراء التركي بعد ظهر الثلاثاء الى مقر الجامعة العربية بعدما زار مؤسسة الأزهر في مستهل زيارة لمصر تستغرق يومين. وكان عدة الاف من المصريين احتشدوا في مطار القاهرة مساء الاثنين لاستقبال إردوغان وهي المرة الاولى التي يحرص فيها المصريون على استقبال مسؤول أجنبي لدى وصوله الى مصر.

إردوغان يتخوف من حرب أهلية في سوريا

وأكد إردوغان في مقابلة نشرتها صحيفة الشروق المستقلة الثلاثاء انه يخشى من اندلاع حرب اهلية بين العلويين والسنة في سوريا. وقال إردوغان quot;اخشى ان ينتهي الامر بإشعال نار الحرب الاهلية بين العلويين والسنة ذلك اننا نعلم ان النخب العلوية تهيمن على مواقع مهمة في السلطة وفي قيادة الجيش والاجهزة الامنيةquot;. كما ابدى تخوفه من ان quot;يتجه غضب الجماهير الى تلك النخب ليس فقط باعتبارها اداة السلطة في ممارسة القمع ولكن ايضا بصفتها المذهبيةquot;.

واضاف quot;للاسف فان النظام يلعب الان بتلك الورقة الخطرة لان بعض المعلومات المتسربة تشير الى نسبة ممن يوصفون بالشبيحة ينتمون الى الطائفة العلوية وهو ما يعمق الفجوة بينهم وبين الاغلبية السنية ويثير ضغائن لا علاقة لها بالانتماء المذهبي وانما زرعها وغذاها الصراع السياسي الذي اتسم بقصر النظر حتى بدا ان السلطة مستعدة لإشعال حريق كبير في البلد لكي تستمرquot;.

واعتبر اردوغان انه quot;لا امل في الخروج من الازمة طالما ابقى الرئيس السوري على اغلب المحيطين به الذين يصرون على استمرار سياسة القمع والقهر وكسر ارادة الشعب السوريquot; محذرا من انه quot;اذا لم يخط هذه الخطوة فان الرئيس بشار شخصيا هو الذي سيدفع الثمنquot;.

وقال رئيس الوزراء التركي ان وزير خارجيته احمد داوود اوغلو quot;سيزور طهران قريبا لمواصلة التشاور حول الوضع السوريquot; حيث ادى قمع التظاهرات المطالبة بالديمقراطية الى مقتل 2600 وفقا للامم المتحدة.

ثلاثة قتلى في سوريا والجيش يكثف المداهمات

ميدانياً، كثفت السلطات السورية حملة توقيف الناشطين المعارضين والمداهمات في مختلف انحاء البلاد في اسلوب جديد يرمي الى وقف التظاهرات التي تهز البلاد منذ حوالى ستة اشهر. واكد ناشطون لوكالة فرانس برس ان حملة quot;التوقيفات والمداهمات التي شنتها القوى الامنية تتكثف على جميع الاراضي السوريةquot;.

وروى احد الناشطين quot;يتعرض الموقوفون للضرب بوحشية وسوء المعاملة، والمنازل للتخريبquot;. واضاف ان هذا الاسلوب يرمي الى الحد من التظاهرات لكنها quot;تتواصل في جميع المناطقquot;.

وقتل شخص الثلاثاء في اثناء حملة مداهمات شنها الامن في محافظة دير الزور، شرق سوريا، فيما قتل شخصان اخران برصاص الامن خلال تشييع في حماة بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، فيما دعا الناشطون على الارض الى تظاهرات ضد روسيا لدعمها نظام الرئيس بشار الاسد.

وبدأت التظاهرات منذ مساء الاثنين في درعا (جنوب) وحمص (وسط)، واحرق المتظاهرون العلم الروسي ونددوا بدعم موسكو لنظام الاسد متهمين روسيا quot;بالمشاركة في قتل الشعب السوريquot;. واوقف 34 شخصا على الاقل في مدينة الزبداني، على بعد 50 كلم غرب دمشق، حيث انتشر الجيش فجرا بحسب المرصد السوري ولجان التنسيق المحلية التي تدير التعبئة.

وكان ناشطون في سوريا دعوا الى quot;ثلاثاء الغضب من روسياquot;، احتجاجا على دعم موسكو المستمر للنظام على الرغم من القمع الذي اسفر عن مقتل 2600 شخص على الاقل بحسب الامم المتحدة لكنه فشل في اسكات الاحتجاجات التي انطلقت في منتصف اذار/مارس.

176 منظمة تطلب من الجامعة العربية التحرك لإنهاء العنف في سوريا

هذا وبعثت 176 منظمة تعمل في البلدان العربية رسالة الثلاثاء الى الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي طالبة منه التحرك لإنهاء اعمال العنف في سوريا، ومعلنة دعمها لتوقيع عقوبات على المسؤولين عن القمع.

وكتب موقعو الرسالة المفتوحة التي تحمل عنوان quot;الصمت لم يعد خيارا، السوريون لا يستطيعون الانتظارquot; quot;نأمل في ان تضطلع الجامعة العربية من الان فصاعدا بدور اكثر فعالية وحزما لانهاء الانتهاكات الخطرة لحقوق الانسان التي ترتكب ضد الشعب السوريquot;.

واكد نبيل العربي السبت انه توصل الى اتفاق على الاصلاحات مع الرئيس بشار الاسد خلال زيارة قصيرة الى سوريا، كانت اول مبادرة ملموسة للجامعة العربية منذ بداية الاحتجاجات على النظام السوري في 15 آذار/مارس.

وقال الموقعون quot;نطلب من الجامعة العربية ان تدرج في خطتها طلب وقف اعمال العنف والافراج عن جميع السجناء السياسيين والتعويض على ضحايا القمعquot;. وأشار الموقعون إلى أنه quot;اذا كانت السلطات السورية ترفض التعاون، فاننا نطلب من الجامعة دعم اتخاذ عقوبات ضد سوريا ومسؤوليها، بما في ذلك عبر مجلس الامن الدوليquot;.

ومن العقوبات المطروحة quot;منع سفر وتجميد أموال المسؤولين عن القمعquot; وفرض quot;حظر فوري على الاسلحةquot; وquot;تعليق عضوية سوريا وحق النقض الذي تتمتع به في الجامعة العربيةquot;.

ومن الموقعين على الرسالة المفتوحة، الاتحاد الدولي لرابطات حقوق الانسان وهيومن رايتس ووتش وعشرون منظمة مصرية غير حكومية ومنظمتان سوريتان غير حكوميتين وعدد كبير من المنظمات غير الحكومية السودانية واليمنية والمغربية والموريتانية والاردنية واللبنانية والفلسطينية والتونسية.

لجنة في مجلس الشيوخ تصادق على تعيين فورد سفيرا في سوريا

ومن جهة أخرى، صادقت لجنة في مجلس الشيوخ الثلاثاء على تعيين روبرت فورد سفيرا اميركيا في سوريا، فيما يشهد هذا البلد حركة احتجاجية غير مسبوقة ضد نظام الرئيس بشار الاسد.

وصادقت اللجنة ايضا على تعيين وندي شيرمان مساعدة لوزيرة الخارجية الاميركية او المسؤولة الثالثة في الخارجية بغالبية 13 صوتا مقابل اعتراض ستة.

والسفير فورد بدأ ممارسة مهماته في سوريا.

وكان الرئيس باراك اوباما الذي قدم اسم فورد الى مجلس الشيوخ في شباط/فبراير 2010، انتهز فرصة عطلة الكونغرس في كانون الاول/ديسمبر الفائت للالتفاف على معارضة الجمهوريين واصدر مرسوما عين بموجبه فورد سفيرا في سوريا في 29 كانون الاول/ديسمبر.

ومنذ بداية الانتفاضة الشعبية في سوريا في منتصف اذار/مارس، برز فورد عبر تحديه السلطات السورية مرارا وخصوصا عبر توجهه الى مدن شهدت تظاهرات واعمال قمع.

وفي السادس من ايلول/سبتمبر، هاجم النظام السوري بشدة في بيان نشره على موقع فيسبوك، منددا بالذرائع التي تسوقها السلطات السورية لقمع المتظاهرين.

كذلك، صادقت لجنة الكونغرس على تعيين فرانسيس جوزف ريكياردون سفيرا في تركيا ونورمان ايسن سفيرا في تشيكيا وجون هيفرن سفيرا في ارمينيا.

وهذه التعيينات لا تزال تتطلب موافقة كامل اعضاء مجلس الشيوخ عليها خلال الايام المقبلة.