قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن الاميرال مايكل مولن الثلاثاء ان على اجهزة الاستخبارات الباكستانية ان تكف عن دعمها شبكة حقاني الاسلامية التي يشتبه بوقوفها وراء العديد من الاعتداءات على قوات التحالف في افغانستان.

وقال رئيس اركان الجيوش الاميركية المشتركة امام مؤسسة كارنيغي في واشنطن ان على الاستخبارات الباكستانية quot;ان توقف اتصالاتها مع شبكة حقانيquot;.

واعتبر انه quot;من دون هذا الامر لا يمكننا ان نحقق النجاحquot; في افغانستان.

واكد ان باكستان تدعم شبكة حقاني والعديد من حركات التمرد الافغانية quot;منذ وقت طويلquot; لافتا الى quot;وجوب تغيير هذه الاستراتيجية في المستقبلquot;.

وتاتي تصريحات مولن الذي سيغادر منصبه مع نهاية الشهر اثر انتقادات حادة وجهها العديد من المسؤولين الاميركيين للدور المزدوج الذي تؤديه باكستان في افغانستان.

والاسبوع الفائت، اعلن وزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا ان الولايات المتحدة ستبذل ما في وسعها للدفاع عن القوات الاميركية.

وردا على سؤال حول هذه النقطة، اكد مولن ان quot;الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ الخطوات الملائمة لحماية رجالنا ونسائنا الذين يخوضون معارك، وحماية المواطنين الافغانquot;.

لكنه رفض ان يحدد ماهية هذه quot;الخطوات الملائمةquot;.

وتدهورت العلاقات بين الولايات المتحدة وباكستان خصوصا منذ الهجوم الاميركي داخل الاراضي الباكستانية والذي ادى الى مقتل اسامة بن لادن في الثاني من ايار/مايو.

وتواظب الحكومة الباكستانية على نفي اي صلة لها بمجموعات ارهابية. ويشتبه بان شبكة حقاني اعدت العديد من الهجمات الكبيرة خلال الاعوام الاخيرة على القوات الاميركية في افغانستان، مستخدمة شمال غرب باكستان كقاعدة خلفية.