قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: شن موالون للعقيد الليبي الفار معمر قذافي فجر الاحد هجوما على مدينة غدامس (600 كلم جنوب غرب طرابلس)، ما ادى الى مقتل خمسة من مقاتلي المجلس الوطني الانتقالي على الاقل، بحسب ما افاد مسؤول محلي وشهود عيان.

وقال نائب رئيس المجلس المحلي لغدامس مهندس سراج الدين في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس quot;تعرضنا لهجوم فجر اليوم (الاحد) من قبل موالين للقذافي ومجموعات من الطوارقquot;.

واوضح ان quot;الاشتباكات التي قتل فيها حتى الآن خمسة على الاقل من الثوار واصيب اكثر من ثلاثين بجروح، متواصلةquot;.

واضاف سراج الدين ان quot;الهجوم الذي بدا عند حوالى الساعة الخامسة والنصف (03,30 ت غ) يشارك فيه حوالى مئة من الموالين للقذافي وبينهم مرتزقة اتوا من جهة الجزائر (غرب) ومجموعات من الطوارق، اضافة الى خلايا نائمة تحركت لدى بدء الهجومquot;.

واوضح ان quot;الثوار وعددهم حوالى 400 تمكنوا من اخراج المهاجمين من المدينة، الا ان الاشتباكات مستمرة وتنقصنا معدات عسكرية وطبية كثيرةquot;.

من جهته قال عيسى بريكة (41 عاما) الذي يعمل في شركة لحفر الآبار ان quot;المدينة تتعرض للقصف من قبل كتائب القذافي بالصواريخ والقذائف، وتدور اشتباكات بالرصاص بين عناصر هذه الكتائب والثوارquot;.

وتابع ان quot;خمس جثث تعود لشهداء من الثوار نقلت الى المستشفى العام في غدامس، وهناك اكثر من 20 اصيبوا في الاشتباكاتquot;.

كما ذكر محمد طه وهو احد سكان غدامس ان quot;الوضع متازم والمدينة تحتاج الى الدعم والمساعدة لصد الهجوم المستمرquot;.

وغدامس عبارة عن واحة تقع على الحدود الجزائرية التونسية.