قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: دعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاثنين الصين الى تقديم دعم قوي لتحرك مجلس الامن الدولي في شان سوريا، وذلك خلال لقائها نظيرها الصيني يانغ جايشي، وفق ما اعلن مسؤول اميركي كبير.

وقال المسؤول في الخارجية الاميركية للصحافيين رافضا كشف هويته ان اللقاء بين كلينتون ونظيرها الصيني quot;شدد على الحاجة الى قرار قوي لمجلس الامن الدولي يدعو الى وقف العنفquot; في سوريا.

من جانبه، اعلن وزير الخارجية الصيني يانغ جايشي الاثنين ان بلاده تدعم الطلب الفلسطيني الانضمام الى الامم المتحدة وتدعو المجتمع الدولي الى التعامل quot;بحذرquot; مع الملف السوري.

وقال الوزير الصيني في خطاب امام الجمعية العامة للامم المتحدة ان quot;الصين ايدت دائما القضية العادلة للفلسطينيين، وتدعم حصولهم على صفة دولة عضو في الامم المتحدة وتطبيق حل الدولتين عبر المفاوضات السياسية وقيام دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادةquot;.

وشدد على هذا الاستقلال يجب quot;ان يستند الى حدود 1967 مع القدس الشرقيةquot; عاصمة للدولة الفلسطينية. وهذا الموقف الصيني هو الاول حيال هذه القضية منذ ان تقدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجمعة بطلب انضمام دولة فلسطين الى المنظمة الدولية.

من جهة اخرى، وجه الوزير الصيني تحذيرا ضمنيا من اي عمل دولي ضد سوريا، حيث يواصل النظام قمع الحركة الاحتجاجية المناهضة له ما اسفر عن سقوط اكثر من 2700 قتيل منذ اذار/مارس.

وقال quot;على المجتمع الدولي ان يحترم سيادة واستقلال وسلامة اراضي سوريا، وان يتحرك بحذر بهدف تجنب انقلابات جديدة من شانها تهديد السلام الاقليميquot;. واضاف ان بكين quot;تامل ان يلتزم مختلف الاطراف السوريين ضبط النفس لتفادي اي من اشكال العنف ومزيد من اراقة الدماء ولتهدئة الوضع في اسرع وقتquot;.