قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

على متن طائرة اير فورس وان: جدد البيت الابيض الثلاثاء مطالبة باكستان بقطع اي صلة لها مع شبكة حقاني، وهي قضية تثير توترا كبيرا بين واشنطن واسلام اباد.

وقال جاي كارني المتحدث باسم الرئيس باراك اوباما quot;عبرنا بوضوح شديد عن ارائنا على هذا الصعيد (...) ان شبكة حقاني مسؤولة عن هجمات طاولت السفارة الاميركية في كابول وقوة ايسافquot;.

واضاف quot;على الحكومة الباكستانية ان تتخذ تدابير تهدف الى الاهتمام بالعلاقات الموجودةquot; بينها وبين شبكة حقاني.

وعلى متن الطائرة الرئاسية الاميركية التي كانت تقل اوباما من لوس انجليس الى دنفر (كولورادو، غرب)، سئل كارني عما اذا كانت الحكومة الاميركية ستعيد النظر في مساعداتها لباكستان، فاجاب quot;نراجع بانتظام برامجنا للمساعدة. ليس لدي شيء لاضيفه. نتعامل طبعا بجدية (مع هذا الموضوع) ونناقش هذه المسائل مع نظرائنا الباكستانيينquot;.

واتهم العديد من المسؤولين الاميركيين خلال الايام الاخيرة باكستان بتقديم دعم سري الى شبكة حقاني، احد الد اعداء الحلف الاطلسي في افغانستان، وطالبوها بقطع اي صلة لها معها.

ومنذ وقت طويل، تطالب واشنطن اسلام اباد بشن هجوم واسع على منطقة وزيرستان الشمالية القبلية التي تشكل معقلا لشبكة حقاني ومتطرفين اخرين.

في المقابل، اتهم رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني واشنطن بجعل باكستان كبش محرقة لتبرير اخفاقها في افغانستان.