قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: دان وزير الخارجية المصري محمد عمرو الاربعاء قرار إسرائيل بناء أكثر من ألف وحدة استيطانية بالقدس الشرقية، معتبرا انه quot;يعكس اختيار إسرائيل الاستمرار في سياساتها الاستفزازية وتحديها للاجماع الدولي المستقر بشأن عدم شرعية الاستيطانquot;.

وقال عمرو في بيان أن quot;هذا الإجراء الذى يفتقر لأى شرعية يشكل تحديا إسرائيليا جديدا وسافرا لأطراف المجتمع الدولي التي ترغب وتعمل من أجل استعادة المصداقية لمسار التسوية السياسيةquot;.

وأكد وزير الخارجية المصري، الذي يقوم حاليا بزيارة لواشنطن، ان quot;الجانب الاسرائيلى تشجع ولا شك من جراء خلو بيان الرباعية الأخير من أية إشارة إلى ضرورة وقف الاستيطان الاسرائيلىquot;.

واضاف ان مصر تستشعر قلقا حقيقيا بسبب التسارع المطرد في وتيرة الاستيطان في الفترة الأخير، وخاصة فى الشهرين الأخيرين اللذين شهدا الموافقة على بناء أكثر من ستة آلاف وحدة استيطانية، بما يمثل حالة من الانفلات الكامل وغير المسؤول فى البناء فوق الأراضي الفلسطينية المحتلةquot;.

وأكد الوزير أن quot;الطرف الاسرائيلى يتحمل المسؤولية كاملة عما قد تتسبب فيه هذه السياسات الاستفزازية فى ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها المنطقة حالياquot;.

واقرت وزارة الداخلية الاسرائيلية الثلاثاء بناء 1100 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية المحتلة.

وتمر العلاقات المصرية-الاسرائيلية حاليا بمرحلة صعبة بعد ان اقتحم متظاهرون مصريون في التاسع من ايلول/سبتمبر الجاري السفارة الاسرائيلية احتجاجا على مقتل ستة من رجال الشرطة المصريين على الحدود مع اسرائيل في الثامن عشر من اب/اغسطس الماضي بعد بضع ساعات من هجمات قرب مدينة ايلات اوقع ثمانية قتلى اسرائيليين.