قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: اعلن قائد شرطة البحرين المعين حديثا الاحد تجنيد 500 عنصر بينهم شيعة لتحسين العلاقات بين السكان.

واوضح طارق الحسن في بيان للمكتب الاعلامي للحكومة ان هؤلاء الشرطيين سيكونون مدعوين للعمل في المناطق التي يتحدرون منها quot;لتحسين العلاقاتquot; مع السكان المحليين.

واشار الى ان استحداث هذه الشرطة كان بين توصيات لجنة التحقيق المستقلة حول اعمال العنف في شباط/فبراير واذار/مارس التي رافقت تظاهرات الشيعة ضد اسرة ال خليفة السنية الحاكمة.

ويشكو الشيعة في البحرين الذين يشكلون الغالبية ويقيمون بشكل اساسي في القرى، من استبعادهم من اجهزة الامن في هذه المملكة الخليجية الصغيرة.

من جهة اخرى، اكد الحسن نيته معاقبة الشرطيين الذين لا يحترمون القانون، مذكرا بان خمسة شرطيين ملاحقون لقتلهم معتقلين اثنين تحت التعذيب.

واعلنت السلطات الاحد فتح تحقيق حول مقتل شاب شيعي متاثرا باطلاق قنبلة مسيلة للدموع السبت اثناء تظاهرات في جنوب المنامة.

واصدرت لجنة التحقيق المستقلة في 23 تشرين الثاني/نوفمبر تقريرا يندد خصوصا بquot;الاستخدام المفرط وغير المبرر للقوةquot; من جانب السلطات اثناء حملة قمع التظاهرات التي استمرت شهرا اعتبارا من منتصف اذار/مارس.

وافادت اللجنة ان 35 شخصا هم 30 مدنيا وخمسة عناصر من قوات الامن قتلوا في عمليات القمع في حين تتحدث السلطات عن 24 قتيلا من بينهم اربعة من عناصر الشرطة. واضافت اللجنة ان خمسة مدنيين قضوا جراء التعذيب.

واعلنت السلطات قبولها بما توصلت اليه اللجنة فيما دعت الولايات المتحدة حليفة البحرين الى معاقبة مرتكبي انتهاكات حقوق الانسان.