قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: اعرب الاتحاد الاوروبي عن امله في ان يتوصل الاسرائيليون والفلسطينيون الى احراز تقدم في موضوع الحدود الرئيسي في اطار لقاءاتهم في الاردن في محاولة لاستئناف مفاوضات السلام، بحسب ما اعلن مسؤول اوروبي كبير رفض الكشف عن هويته.

واعتبر هذا المسؤول الكبير الخميس ان quot;الحدود والامن موضوعان ذا اولوية من اجل بحث مسالة المستوطناتquot;، ورحب بعودة المفاوضين الاسرائيليين والفلسطينيين الى الاجتماع الثلاثاء الماضي في عمان للمرة الاولى منذ ايلول/سبتمبر 2010.

واضاف ان quot;امورا كثيرة يمكن ان تسير بشكل سيء، لكن اجتماع الثلاثاء اجتماع جيدquot;.

ولفت المسؤول الى ان احد العناصر الايجابية للاجتماع كان ان الفلسطينيين تمكنوا من تقديم مقترحاتهم الى الاسرائيليين مباشرة في ما يتعلق بالحدود والامن، وان الاسرائيليين وعدوا في المقابل quot;بتقديم مقترحات مضادة في الاسابيع المقبلةquot;.

ورفضت الحكومة الاسرائيلية حتى الان تقديم مقترحاتها الخاصة بشان الحدود.

وستلي الاجتماع بين اسحق مولخو الموفد الخاص لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والمفاوض الفلسطيني صائب عريقات، quot;لقاءات اسكشافيةquot; اخرى مماثلة حتى نهاية الشهر في الاردن.

وتعقد اللقاءات برعاية اللجنة الرباعية الدولية للشرق الاوسط (الولايات المتحدة والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا) والاردن.

والثلاثاء، عقد عريقات ومولخو اجتماعا مع ممثلي اللجنة الرباعية قبل التباحث بصورة ثنائية بحضور وزير الخارجية الاردني ناصر جودة.

لكن عددا من المسؤولين الفلسطينيين والاسرائيليين اعربوا منذ ذلك الوقت عن مخاوفهم علنا حيال فرص نجاح هذه quot;اللقاءات الاستكشافيةquot;، معتبرين ان كل طرف يتمسك بمواقفه.