قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: انفجرت عبوة ناسفة فجر اليوم الخميس امام محل لبيع الكحول في الصرفند في جنوب لبنان، بحسب ما افاد مصدر امني وكالة فرانس برس، وذلك بعد سلسلة حوادث مماثلة حصلت خلال الاسابيع الماضية في مدينة صور القريبة.
وتزن العبوة حوالى 300 غرام من المتفجرات. وقد انفجرت قرابة الساعة 2,30 (0,30 ت غ) فجرا، ما تسبب باضرار في المحل التجاري الذي يعتبر من المحلات القليلة في المنطقة التي تبيع الكحول. كما تسبب الانفجار باضرار في اربعة محلات مجاورة على الاقل.

وتقع الصرفند التي تسكنها غالبية من الشيعة على بعد حوالى خمسين كيلومترا من بيروت، وهي قريبة من صور التي استهدفت اخيرا بانفجارات استهدفت محلات ومطاعم تبيع الكحول.
وقال صاحب المحل الذي استهدف اليوم احمد علي حمدان quot;هذا عمل ارهابي، يريدون طردنا من هذا البلدquot;.

ويضيف حمدان، وهو والد طفلين ويقيم في منزل يقع وراء متجره، quot;فتحت هذا المتجر قبل 17 عاما ولم تحصل مشاكل بيني وبين احد طيلة هذه السنواتquot;.
وجرت حملة شعبية خلال العام 2011 في منطقة النبطية القريبة دفعت عددا من اصحاب المحال التجارية التي تبيع الكحول الى اقفال محلاتهم.

وفي صور، دفعت التفجيرات الاخيرة عددا من المطاعم الى تعليق لافتات على ابوابهم تعتذر عن تقديم الكحول، كما تراجعت الى حد كبير الحركة السياحية في المدينة الساحلية التي يقطنها العديد من الاجانب.
وتمتنع مدينة صيدا ذات الغالبية السنية منذ سنوات طويلة عن تقديم الكحول بعد حملة تفجيرات وضغوط تعرضت لها من مجموعات متطرفة.