قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: بدأ تحقيق الجمعة في نيويورك بعد وفاة رجل في السادسة والعشرين من عمره قتله مساء الخميس امام منزله شرطي في حي بروكلين (جنوب شرق) كما اعلن الجمعة قائد الشرطة راي كيلي.

واوضح قائد الشرطة في مؤتمر صحافي ان الرجل الذي يدعى دواين براون كان يحمل مسدسا من عيار 38 ملم.

واضاف quot;لم يمتثل الاوامر التي طلبت منه الا يتحرك، وقد اصيب برصاصة في صدرهquot;، موضحا ان الشرطة طلبت quot;مرتينquot; من دواين براون quot;الا يتحركquot;.

واعلن كيلي ان الشرطة قد استدعيت للتصدي لعملية سطو جارية في الطبقة السفلى من المنزل.

وذكر كيلي ان دواين براون كان يشاهد التلفزيون في الطابق عندما سمع ضجيجا في الاسفل. نزل ورأى اخاه غير الشقيق يتعارك مع لصين مقنعين مسلحين، فعاد الى الطابق واتى بسلاحه لنجدته.

في هذا الوقت، فر اللصوص من باب خلفي للمنزل بعدما رأوا سيارة الشرطة تقترب. وامتثل الاخ غير الشقيق الذي خرج من الباب نفسه لتعليمات الشرطة.

لكنه quot;لم يقل شيئاquot; عندما خرج دواين براون بدوره من الباب نفسه، كما اوضح قائد الشرطة.

وكانت خطيبة القتيل، رنيتا فرديناند قالت ايضا لصحيفة نيويورك دايلي نيوز ان الشقيقين كانا يشاهدان التلفزيون في الطابق الاول عندما سمعا ضجيجا.

والقتيل اب لطفل في السابعة من عمره.

وفي تصريح الى دايلي نيوز تساءل النائب عن بروكلين تشارلز بارون هل وجهت الشرطة التحذيرات المألوفة؟