قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: شارك الاف الاشخاص الاثنين في نيقوسيا في موكب تأبين ترحمًا على روح الزعيم السابق للقبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش، الذي توفي الجمعة عن 87 عامًَا. وافاد مراسل فرانس برس ان القبارصة الاتراك تجمعوا صباحًا امام المستشفى الذي توفي فيه دنكطاش مساء الجمعة.

وكان بين الحضور الزعيم القبرصي التركي السابق محمد علي طلعت وquot;رئيس جمهورية شمال قبرص التركيةquot; التي لا تعترف بها سوى انقرة درويش ايروغلو.

وصباحًا نقل جثمان دنكطاش الذي لفّ بالعلمين التركي والقبرصي-التركي من المستشفى الى القصر الرئاسي، حيث سيتم القاء النظرة الاخيرة عليه قبل مراسم التشييع الثلاثاء. وسيحضر الجنازة الرئيس التركي عبدالله غول ورئيس الورزاء رجب طيب اردوغان ووزير الخارجية احمد داود اوغلو.

واعلنت الحكومة التركية حدادًا وطنيًا حتى مساء الثلاثاء ونكست الاعلام في كل انحاء تركيا. وسيدفن دنكطاش قرب النصب التذكاري للمنظمة التركية للمقاومة.

وانشئت المنظمة التركية للمقاومة في خمسينات القرن الماضي للتصدي للقوميين القبارصة اليونانيين، الذين كانوا يريدون الحاق الجزيرة باليونان، وكان دنكطاش احد مؤسسيها.

ولا تزال تركيا تنشر نحو 30 الف جندي في قبرص منذ اجتياح ثلث الجزيرة في 1974 ردا على انقلاب دبره قوميون قبارصة يونانيون لضمها إلى اليونان.

وكان دنكطاش الرئيس السابق لـquot;جمهورية شمال قبرص التركيةquot;، انسحب من الحياة السياسية في 2005 بعدما رفض القبارصة الاتراك موقفه المتصلب ازاء القبارصة اليونانيين. وكانوا صوّتوا في استفتاء في 2004 لمصلحة خطة الامم المتحدة لتوحيد قبرص. لكن القبارصة اليونانيين رفضوا الخطة.

ولا تزال قبرص مقسمة، في حين دخلت جمهورية قبرص الاتحاد الاوروبي بدون القبارصة الاتراك. وبدأت مفاوضات جديدة في 2008 بين القسمين الشمالي (التركي) والجنوبي (اليوناني) لاعادة توحيدهما، لكنها متعثرة.