قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: طلبت قاضية تحقيق فرنسية احيلت اليها دعاوى معتقلين فرنسيين سابقين في غوانتانامو من السلطات الاميركية السماح لها بالتوجه الى القاعدة الاميركية لاجراء تحقيقات هناك، بحسب وثيقة حصلت عليها وكالة فرانس برس الثلاثاء.

وطلبت القاضية صوفي كليمان التي تحقق حول اتهامات بالتعذيب واعمال وحشية تقدم بها ثلاثة معتقلين فرنسيين سابقين بان يسمح بها بموجب طلب دولي بتاريخ 2 كانون الثاني/يناير quot;بالقيام بكل الاستنتاجات الملموسة الضرورية في القاعدة الاميركية في خليج غوانتاناموquot;.

وطلبت القاضية من السلطات الاميركية quot;السماح لنا بالاطلاع وباخذ نسخ عن كل الوثائقquot; المتعلقة بالفرنسيين الثلاثة مراد بن شلالي ونزار ساسي وخالد بن مصطفى الذين تقدموا بالشكوى.

وشددت خصوصا على الوثائق quot;المتعلقة بظروف توقيفهم ونقلهم واعتقالهم في معسكر في قندهار (افغانستان) قبل ان يتم نقلهم واعتقالهم في قاعدة غوانتانامو الاميركيةquot;.

كما طالبت بquot;كل الوثائق المتعلقة باسس وشروط العلميات الاميركية في افغانستان وباكستانquot; وبمعاملة المعتقلين خلال تلك العمليات.

وتقوم هذه القاضية بالتحقيق منذ العام 2005 حول شكاوى احتجاز مفترض وسجن دون محاكمة وحصلت في العام 2009 على اذن بتوسيع نطاق التحقيق ليشمل ادعاءات بحصول تعذيب واعمال وحشية.

واعتقل ستة فرنسيين في اواخر العام 2001 على الحدود بين افغانستان وباكستان وتم نقلهم الى القاعدة الاميركية في كوبا. وعند عودتهم الى فرنسا عامي 2004 و2005 امضوا بين عام وعامين قيد التوقيف الاحترازي.