قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: تعتزم الشرطة البريطانية (سكوتلانديارد) ارسال محققين تابعين لها الى معتقل غوانتانامو لاجراء مقابلات مع السجناء هناك في اطار التحقيقات التي يجريها جهاز الامن الخارجي البريطاني (ام اي 6).

وذكرت محطة (اي.تي.في) الاخبارية اليوم ان جهاز الامن البريطاني يهدف من خلال هذه التحقيقات الى تتبع المحتحجزين في قاعدة (باغرام) الجوية في افغانستان منذ يناير عام 2002 وذلك بعد ورود انباء تفيد بأن ضابطا من جهاز (ام اي 6) كان شاهدا على تعرض المعتقلين هناك لمعاملة غير انسانية من قبل قوات الجيش الاميركي.

كما ذكرت المحطة ان الضابط تحدث عن هذا الامر مع مسؤولين في العاصمة البريطانية لندن في ذات العام ما اثار المخاوف لديها حول الطريقة التي تعاملت بها القوات الاميركية مع المعتقلين.

واوضحت انه تم الطلب من الضابط عدم التدخل في مثل هذا الامر وان باستطاعته بحث الامر مع مسؤول اميركي رفيع المستوى الا ان الضابط لم يقم باتخاذ اي اجراء اخر.

من جهته لم يؤكد المتحدث باسم (سكوتلانديارد) ما اذا كان المحققون سيقومون بالتحقيق مع معتقلي (غوانتانامو) قائلا quot;لن نعطي تعليقا سريعا على هذه التحقيقاتquot;.

ولفت المتحدث ايضا الى انه يتعين الحصول على تصاريح من الحكومة الاميركية قبل المضي قدما في اجراء هذه المقابلات.