قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اكد البيت الابيض الليلة أن الطريق مفتوح امام ايران لتحسين علاقتها مع المجتمع الدولي، quot;لكن العقوبات على طهران ستستمرquot;.
وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني في مؤتمر صحافي quot;الطريق مفتوح امام ايران لفعل الشيء الصحيح مع المجتمع الدولي والوفاء بالتزاماتها الدولية، والمجتمع الدولي، بما فيه الولايات المتحدة، سيكون مستعدًا للعمل مع ايران اذا كانت راغبة في هذا الامر لضمان - على سبيل المثال - ان تكون لديها تكنولوجيا نووية لغايات غير عسكريةquot;.

وقال كارني quot;سلوك ايران ورفضها الانخراط في مناقشات جدية حول هذه القضية ورفضها الوفاء بالتزاماتها الدولية واصرارها على مواصلة برنامجها النووي بطريقة لا تتماشى مع تلك الالتزامات الدولية، أدى الى تعزيز الضغط عليها بقيادة الولايات المتحدة، لكن جنبا الى جنب مع الكثير من الحلفاء والشركاء الدوليين وهذه العملية مستمرةquot;.

ولفت كارني الى ان quot;الواقع يوضح ان هناك مسارًا بديلاً متوافرًا هنا لإيران اذا ردت على رسالة الدول الخمس زائد واحد، وكانت مستعدة للوفاء بالتزاماتها.. هذا خيار بسيط كان متوافرًا لايران منذ البدايةquot;.

من جهتها صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند في مؤتمر صحافي مماثل quot;قلقنا بسبب ان الاموال التي يكسبها النظام الايراني من تصدير النفط الخام تغذي برنامجه النووي، ونحتاج حقًا لفت انتباه النظامquot; الايراني، مشيرة الى ان هذا النوع من العقوبات يؤثر على طهران.

ولفتت نولاند الى ان الادارة الاميركية ارسلت وفودا حكومية الى اوروبا والشرق الاوسط وآسيا quot;للعمل مع الشركاء والحلفاء حول كيفية تقليص الاعتماد على النفط الخام الايراني بطريقة تدريجيةquot; لا تؤثر سلبًا على تلك البلدان.