قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: واصل النظام السوري، أمس، حملته الأمنية على مدينة دوما، الواقعة في ريف دمشق، في ظل أنباء عن اشتباكات عنيفة حصلت لليوم الثاني على التوالي، بين أفراد من quot;الجيش الحرquot; وعناصر الجيش النظامي وquot;الشبيحةquot;.

وأسفرت الاشتباكات التي دارت صباح الاحد في قرية تلفيتا الواقعة غرب بلدة رنكوس عن مقتل ضابط برتبة عميد واخر برتبة ملازم وجندي من الجيش النظامي السوري كما سقط جندي منشق ومدني، اضافة الى مدني في الثلاثين من العمر سقط اثر اطلاق النار عليه عند مدخل دوماquot;.

وذكرت quot;تنسيقية دوماquot; أن quot;الجيش الحرquot; لا يقوم بمهاجمتهم، وما يحصل من مناوشات بين الفينة والأخرى هي عندما يحاول الأمن تجاوز الحدود التي سمح لهم quot;الجيش الحرquot; بالوجود فيها.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أشار إلى اشتباكات quot;على أطراف مدينة دوما بين قوات الأمن السورية ومجموعات منشقة، فيما يبدو محاولة من قوات الأمن لاقتحام المدينةquot;.

وفي مقطع فيديو تم نشره على صفحة quot;تنسيقية دوماquot;، هددت كتيبة ثوار quot;الغوطة الشرقيةquot; في quot;الجيش الحرquot; بإطلاق صواريخ على القصر الرئاسي في دمشق في حال اقتحام مدينة دوما.