قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن مسؤول اميركي الجمعة ان الولايات المتحدة تدرس اغلاق سفارتها في دمشق بسبب المخاوف الامنية المتزايدة في ظل استمرار عمليات القمع للاحتجاجات في البلاد.

وقال مسؤول في الخارجية الاميركية لفرانس برس طالبا عدم كشف اسمه quot;نحن ندرس اغلاق السفارة بسبب تدهور الوضع الامني في سوريا وبفعل القلق المتزايد على امن موظفيناquot;، مضيفا quot;لم يتخذ اي قرار نهائي بعدquot;.

وتابع quot;الوضع الامني برمته يتدهور (...) نريد ان يتخذ نظام (الرئيس السوري بشار) الاسد تدابير الحماية اللازمة التي نطالب بهاquot;.

وفي تموز/يوليو الماضي، هاجم متظاهرون مؤيدون للاسد سفارتي الولايات المتحدة وفرنسا في دمشق تنديدا بزيارة سفيري البلدين الى مدينة حماة (وسط)، ما اثار غضب واشنطن وباريس.

ويواجه النظام السوري منذ اذار/مارس 2011 احتجاجات شعبية غير مسبوقة تحولت الى اعمال مسلحة. وادى قمع هذه الاحتجاجات الى سقوط اكثر من 5400 قتيل بحسب الامم المتحدة.