قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أثارت صورة لابنة هوغو تشافيز تظهر فيها ممسكة بحزمة من الدولارات سجالاً واسعاً في مجتمع يعتبر الرأسمالية بلاء على البشرية.


لندن: أثارت ابنة الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز غضب الفنزويليين الذين يُعد الحصول على دولارات اميركية كابوسا بالنسبة لغالبيتهم في اقتصاد يخضع لضوابط صارمة. إذ نشرت روسينيس ابنة الرئيس الفنزويلي البالغة من العمر 14 عاما صورة تظهر فيها ممسكة بحزمة من الدولارات.

وفي مجتمع مستقطَب مثل فنزويلا حيث يقول الرئيس ان الرأسمالية بلاء على البشرية ويثير حنق رجال الأعمال باستمرار، كان من المحتم ان تلامس الصورة وترا حساسا وتثير سجالا واسعا بتوجه الخصوم الى مواقع التواصل الاجتماعي للسخرية من العائلة الأولى.

وأثارت الصورة التي ظهرت على تطبيق انستاغرام لالتقاط الصور وتبادلها مجانا حفيظة الفنزويليين الذين عليهم ان يراجعوا مؤسسة حكومية لشراء الدولارات. وللحد من هروب رؤوس الأموال فرضت الحكومة الفنزويلية منذ سنوات قيودا على شراء الدولار متسببة في انتعاش السوق السوداء لبيع العملات الأجنبية.

ويستطيع الفنزويلي الاعتيادي ان يشتري الدولار مقابل 4.3 بوليفار ولكنه يضطر في احيان كثيرة الى دفع ضعف هذا السعر لشراء ما يحتاجه من الدولارات.

وقالت صحيفة واشنطن بوست ان صورة ابنة الرئيس تشافيز تسلط الضوء بنظر الكثير من الفنزويليين على وجود نظام آخر قيد العمل بموازاة النظام الرسمي، هو سهولة الحصول على العملة الصعبة للقريبين من الرئيس والقيود لمن ليس لديهم مثل هذه العلاقات.