قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة: اعلن رئيس الهلال الاحمر التركي احمد لطفي اكار الخميس ان تركيا تخشى تدفق قرابة 500 الف سوريا الى اراضيها هربا من اعمال العنف في بلادهم.

واضاف اكار quot;نتوقع وصول (سوريين) اخرين الى تركيا عبر محافظة هاتاي الحدودية (في تركيا).وهناك احتمالات عدة تتوقع ارقاما يمكن ان تصل الى 500 الف شخصquot; مع تدهور الوضع quot;الى ابعد حدquot;، حسبما نقلت عنه وكالة انباء الاناضول.

وذكر بالصعوبات التي واجهتها تركيا لاستيعاب 500 الف لاجئ كردي عراقي ابان حرب الخليج في 1991 هربا من نظام الرئيس العراقي صدام حسين.

وفر الف سوري من بينهم ضابط رفيع المستوى خلال الساعات ال24 الماضية الى تركيا مما يرفع عدد اللاجئين في محافظة هاتاي الى 14700 منذ بدء قمع الحركات الاحتجاجية في سوريا في 15 اذار/مارس 2011، بحسب وزارة الخارجية التركية.

وصرح نائب رئيس الوزراء التركي بشير اتالاي الخميس ان سوريا تزرع الغاما على حدودها مع تركيا لمنع مرور لاجئين الى هذا البلد المجاور.

وقال اتالاي لشبكة quot;ان تي فيquot; ان quot;الادارة السورية تزرع الغاما على الحدود (التركية) حتى لا يتمكن اللاجئون من العبور الى تركيا. انها تتخذ اجراءاتquot;، بينما ارتفع عدد السوريين الذين لجأوا الى تركيا منذ بدء الازمة في سوريا الى حوالى 15 الفا.

ولجا الف سوري بمن فيهم ضابط رفيع المستوى خلال ال24 ساعة الاخيرة الى تركيا هربا من اعمال العنف في بلادهم على ما افاد الخميس ناطق باسم وزارة الخارجية التركية.

وفي الذكرى الاولى لانطلاق الانتفاضة في سوريا، جارة تركيا، صرح سلجوك اونال في مؤتمر صحافي في انقرة ان quot;عدد اللاجئين السوريين ارتفع الى الف في يوم واحد وبلغ 14700quot; لاجئ بصورة اجمالية.

وضمن الدفعة الجديدة من اللاجئين ضابط رفيع المستوى في الجيش السوري انضم الى صفوف المنشقين في تركيا المتجمعين تحت راية الجيش السوري الحر الذي يتمركز في هاتاي (جنوب) حيث توجد مخيمات اللاجئين، بحسب المصدر ذاته.

وقال quot;مع الجنرال الذي وصل امس (الاربعاء) نستقبل حاليا سبعة جنرالات على جانبنا من الحدودquot;.

وكانت مجموعة من 700 لاجىء وصلت الى تركيا الاربعاء حيث سجل ارتفاع كبير في عدد السوريين اللاجئين في الاراضي التركية منذ بداية الاحتجاجات على نظام الرئيس بشار الاسد في 15 آذار/مارس 2011.

وبدا في منطقة شانلي اورفا (جنوب شرق) بناء مخيم جديد يتسع لعشرين الف لاجىء.

كما يجري بناء مخيم آخر منذ الشتاء في كيليش (جنوب شرق) على الطريق الموصل الى مدينة حلب الواقعة شمال غرب سوريا.