قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد بن علال مراح والد منفذ هجمات تولوز

الجزائر: كلف محمد بن علال مراح والد منفذ هجمات تولوز ومونتوبان (جنوب غرب فرنسا) الاربعاء محامية جزائرية برفع دعوى قضائية امام المحاكم الفرنسية ضد quot;القوات الخاصة الفرنسيةquot; لارتكابها تجاوزات اثناء محاولة القاء القبض على ابنه وquot;اغتيالهquot;.

واكدت المحامية زهية مختاري في مقابلة مع وكالة فرنس برس quot;قدم السيد محمد بن علال مراح امس (الثلاثاء) الى مكتبنا وكلفنا بالتاسيس في قضية ابنه محمد مراحquot;. واضافت quot;القضية التي يريد رفعها هي ضد الامن الفرنسي، وليست ضد جهة سياسية ايا كانتquot;.

وقالت مختاري ان مراح quot;يعتبر ان عملية اغتيال ابنه كانت مخالفة للاجراءات القانونية، وعلى هذا الاساس قام بتكليفنا برفع دعوى قضائية ضد مصالح الامن التي قامت باغتيال ابنهquot;. واضافت quot;سنبدأ الاجراءات بمجرد الانتهاء من مراسم الدفنquot; بالتنسيق مع الجهات الرسمية في الجزائر (وزارتا العدل والخارجية) وبالتعاون مع قانونيين في فرنسا.

وتسمح اتفاقية موقعة بين فرنسا والجزائر لمحامي البلدين بالمرافعة في محاكمهما من دون الحاجة الى ترخيص مسبق، بحسب المحامية. واشتهرت المحامية زهية مختاري بين 2005 و2008 عندما برأت المواطن الجزائري ابراهيم بداوي امام محكمة ميمنغن في المانيا كان متهما بالانتماء الى القاعدة، كما الغت حكمين بالإعدام والمؤبد صدرا ضده في الجزائر بتهمة القتل العمد ومحاولة القتل.

واوضحت المحامية ان الوسيلة التي اتبعها مراح quot;وسيلة مشروعة وقانونية لان كل الدساتير في العالم، بما فيها الدستور الجزائري والفرنسي، تعطيه حق التقاضيquot;. واضافت quot;في المرحلة الاولى سنتوجه الى القضاء الفرنسي المعروف بالنزاهة والحياد وسنعتمد على القانون الفرنسي الذي يعطي الحق بمقاضاة اي جهة حتى وان كانت جهة رسمية كالامنquot;.

واشارت المحامية ان quot;لديها ادلة حصلت عليها من جهات كانت في قلب الحدث ويهمها كشف الحقيقةquot; بان الاجراءات القانونية لم تتبع لالقاء القبض على محمد مراح حيًا. وتابعت quot;لم نقبل هذه القضية الا عندما تاكدنا ان هناك ادلة تؤكد تجاوزات الامن الفرنسي، سنقدمها إلى القضاء في وقتهاquot;.

ورفضت مختاري تصريحات المسؤولين الفرنسيين تعليقا على قرار محمد بن علال مراح بمحاكمة المسؤولين عن قتل ابنه، واعتبرتها في quot;غير محلهاquot;. وتساءلت quot;كيف يستكثرون (المسؤولون الفرنسيون) على مراح ممارسة حقه في التقاضي، وهو الذي فقد ابنه ويشعر بأنه تعرّض للظلمquot;.

وتابعت quot;اتركوا القضاء يقول كلمته فهو الوحيد المخوّل بالفصل في مثل هذه الامور، ونحن سنقبل قراره مهما كانquot;. واكدت المحامية انها تندد quot;بالاعمال الاجرامية التي نسبت الى الشاب مراح، ويقولون انه اعترف بهاquot;. وقالت quot;نحن ندد بالاعمال الاجرامية مهما كان الشخص الذي قام بهاquot;.
وكان محمد بن علال مراح عبّر في مقابلة حصرية مع صحيفة جزائرية الأربعاء عن رفضه لقتل الأبرياء quot;مهما كانت ديانتهمquot;، مؤكدًا أنه quot;فخورquot; بابنه لأنه لم ينتحر.

وقال والد مراح في مقابلة مع الشروق نشرت على صفحتين quot;أنا لا أوافق على ارتكاب مثل هذه العمليات، لأن ديننا الحنيف ينبذ العنف وقتل الأبرياء مهما كانت ديانتهمquot;. وأضاف quot;أنا فخور بابني لأنه لم يقتل نفسه، لأن الإسلام يحرّم قتل النفسquot;، موضحًا أن quot;روحه الآن عند الله، والله يرحمهquot;.

وقتل محمد مراح الخميس بعد حصار دام اكثر من ثلاثين ساعة في بيته بتولوز (جنوب غرب فرنسا) واعترف بقتل ثلاثة اطفال ومدرس يهودي وثلاثة عسكريين بين 11 و19 آذار/مارس في تولوز ومونتوبان.