قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلنت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الخميس البدء بتحقيق رسمي لدرس ظروف الهجوم على القنصلية الاميركية في بنغازي بليبيا والذي اسفر عن مقتل اربعة اميركيين بينهم السفير في 11 ايلول/سبتمبر.

وقالت كلينتون للصحافيين quot;ساباشر تحقيقا (...) برئاسة السفير توماس بيكرينغquot;، وذلك قبل ان تجتمع بنواب لمناقشة الهجوم المذكور الذي اكد البيت الابيض في وقت سابق الخميس انه عمل quot;ارهابيquot;.

وستتحدث كلينتون بعد الظهر امام مجلس النواب ثم امام مجلس الشيوخ. واوضحت ان هذين الاجتماعين المغلقين سيركزان على quot;الموقف الاميركي في الموضوع الامني قبل الاحداث وخلالها، فضلا عن التدابير التي اتخذت مذذاك لحماية طواقمناquot; في السفارات والقنصليات.

وتوماس بيكرينغ الذي سيشرف على التحقيق دبلوماسي متقاعد عمل لاكثر من اربعين عاما في الشؤون الخارجية الاميركية. وكان سفيرا لبلاده لدى الامم المتحدة بين 1989 و1992 ثم سفيرا في اسرائيل والاردن.

من جهة اخرى، نفت كلينتون معلومات مفادها ان السفير الاميركي في ليبيا كريس ستيفنز الذي قضى في هجوم بنغازي صرح في الاسابيع التي سبقت مقتله انه مدرج على قائمة اهداف القاعدة.

وقالت quot;ليس لدي اي معلومات او سبب للاعتقاد ان هناك اساسا فعليا لهذا الامرquot;، مضيفة quot;ساتحدث ايضا عن اهمية اقامة علاقة وثيقة اكثر مع هذه البلدان في ضوء احداث الايام الاخيرةquot;.