قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: قال هيثم المالح، رئيس اللجنة القانونية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، إن السلطات الليبية أبدت استعدادها لتسليم مقر السفارة السورية في طرابلس إلى الائتلاف السوري.

وفي تصريحات خاصة لمراسل وكالة الأناضول للأنباء اليوم، أوضح المالح أن إجراءات التسليم ستتم خلال أيام. ودعا المالح كل الدول العربية إلى الاقتداء بتلك الخطوة، خاصة بعدما سحبت الجامعة العربية أي شرعية للنظام السوري بمنح مقعد سوريا في الجامعة إلى الائتلاف السوري.

وسلَّمت دولة قطر الائتلاف السوري السفارة السورية في الدوحة باحتفال رسمي أقيم يوم 28 مارس/آذار الماضي، لتكون أول دولة عربية تترجم قرار منح الائتلاف مقعد سوريا في الجامعة العربية إلى سلوك عملي على الأرض. ولم يتسن التأكد من قرار ليبيا بتسليم مقر السفارة السورية في طرابلس إلى الائتلاف.

من ناحية أخرى، نفى المالح ما يتردد في وسائل الإعلام حول تلقي اللجنة القانونية في الائتلاف استقالة رئيسه معاذ الخطيب رسميًا. وقال: quot;الخطيب قانونًا لم يستقل، لأن الائتلاف لا يستقبل الاستقالات عبر صفحة فايسبوكquot;.

ونشر رئيس الائتلاف تدوينة على صفحته في فايسبوك قبل ساعات من بدء القمة العربية في 26 مارس الماضي، أعلن فيها عن استقالته، لكنه عاد واستجاب، كما قال في تدوينة أخرى، لضغوط جاءته من الداخل وبعض الشخصيات لرئاسة وفد الائتلاف في القمة.

وشدد المالح على أن الخطيب إذا كان لا يزال مصرًّا على الاستقالة، فعليه أن يقدمها إلى الاجتماع المقبل للهيئة العامة للائتلاف، الذي سيعقد بعد 20 أبريل/نيسان الجاري في القاهرة، لتكون الهيئة هي صاحبة قرار القبول أو الرفض.

ويخصص الاجتماع المقبل للائتلاف معظم جلساته لمناقشة تشكيل الحكومة المؤقتة، الذي سيعرضه رئيس الحكومة المنتخب غسان هيتو على الاجتماع.