قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قام رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاربعاء بزيارة الى مخيم الزعتري للاجئين السوريين في محافظة المفرق شمالي الاردن على مقربة من الحدود مع سوريا، حسبما افاد صحافيون من وكالة فرانس برس.

وقال كاميرون في بيان رسمي صدر عن مكتبه في لندن quot;هنا في الأردن أنا استمع لقصص مروعة عن ما حدث في داخل سوريا لذلك فأن من الاول الاشياء التي اريد ان اتحدث بها الى باراك هو كيف يجب علينا ان نبذل المزيد من الجهود لمحاولة حل هذه الازمةquot;.

وجاءت تصريحات كاميرون في رسالة تهنئة بعث الى الرئيس الاميركي باراك اوباما بعد فوزه بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات الاميركية التي جرت الثلاثاء.

وفور وصوله الى مخيم الزعتري في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاربعاء توجه كاميرون الى مكتب تابع للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة داخل المخيم قبل ان يقوم بجولة مشيا على الاقدام على الطريق الترابي بين الخيام.

وتبادل كاميرن اطراف الحديث مع عدد من اللاجئين السوريين الذين تم ايوائهم في خيم وكرافانات بينما كان عدد من الاطفال يلعبون كرة القدم بحماس شديد. ولم يكن باديا للعيان ان الاطفال يعلمون من هو الضيف الزائر اذ ان احدهم سأل quot;هل هو الملك؟quot;.

ثم قام كاميرون بزيارة احدى المدارس التي تديرها الامم المتحدة، حيث غنت مجموعة من الأطفال لكاميرون باللغة العربية. وغادر رئيس الوزراء البريطاني المخيم بعد زيارة المدرسة مباشرة في طريقه للعاصمة الاردنية عمان حيث سيلتقي بالعاهل الاردني الملك عبد الله الثاني.

وقال كاميرون في مقابلة مع قناة العربية الثلاثاء انه موافق على تأمين خروج آمن للرئيس السوري بشار الاسد من اجل تسهيل المرحلة الانتقالية في سوريا. ويستضيف الاردن الذي يشترك وسوريا بحدود يزيد طولها عن 370 كيلومترا، اكثر من 215 الف سوري منذ بدء الاحداث في جارته الشمالية في اذار/مارس 2011، منهم اربعون الف لاجىء في مخيم الزعتري (85 كلم شمال عمان).