قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: اعلن المؤتمر الوطني العام، اعلى هيئة سياسية وتشريعية في ليبيا، الاثنين انه صادق على اقتراح رئيس الحكومة تعيين محمد خليفة الشيخ وزيرا للداخلية بدلا من عاشور شوايل المستقيل.

واعلن المكتب الصحافي للمؤتمر في بيان ان quot;اعضاء المؤتمر الوطني صادقوا مساء الاحد على محمد خليفة الشيخ الذي اقترحه رئيس الحكومة ليحل محل عاشور شوايل الذي قدم استقالتهquot;.

واضاف ان الشيخ quot;ادي اليمين امام المؤتمر الوطني العام وسيتولى مهامه مباشرةquot; بعد ذلك.

وافاد مصدر في الحكومة الليبية ان شوايل الذي تولى مهامه في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 استقال بداية ايار/مايو quot;لاسباب شخصيةquot;.

واضاف ان استقالته قد تكون بسبب المصادقة على قانون عزل المسؤولين السابقين في نظام معمر القذافي في الخامس من ايار/مايو.

وقد يكون القانون ينطبق على شوايل حيث انه تولى عدة مناصب مسؤولية في جهاز أمن النظام السابق وخصوصا في بنغازي (شرق).

ومنذ تعيينه وزيرا للداخلية وجد نفسه مقحما في صراع مع مليشيات الثوار الذين حاربوا نظام القذافي خلال ثورة 2011 ويرفضون نزع اسلحتهم وما زالوا يحكمون باحكامهم في البلاد.

وتخرج الوزير الجديد (57 سنة) من اكاديمية الشرطة بطرابلس سنة 1979 وعمل خصوصا في مركز الابحاث والاحصائيات التابع للشرطة ودرس في اكاديمية علوم الامن من 1997 الى 2003.

ويقال عنه انه مقرب من الثوار الذين كافحوا نظام القذافي.

وبعد سقوط النظام السابق ألتحق بوزارة الداخلية حيث تولى خصوصا منصب المدير العام للادارة والامن والاعلام قبل ان يعين مستشارا للمؤتمر الوطني العام في المجال الامني.

ومنذ سقوط النظام السابق في تشرين الاول/اكتوبر 2011، اخفقت السلطات الليبية حتى الان في تشكيل شرطة وجيش نظاميين.