قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك


تمثل المعارضة البرلمانية ركنا أساسيا من أركان النظام الديمقراطي وضرورة لازمة لنجاح أي حكومة من الحكومات ولأننا نفتقد وجود المعارضة البرلمانية التي يمكنها أن تقوم مسار العملية السياسية وأداء الحكومة ولحاجتنا الماسة لمثل هذا النوع من المعارضة ذات الهدف الايجابي الذي يتناغم مع العملية الديمقراطية فإننا ندعوا إلى إنشاء برلمان عراقي للمعارضة السياسية ليقوم بدور المعارضة البرلمانية من خلال تقويم أداء مؤسسات الدولة وبشكل خاص السلطات الثلاث والتشريعية والتنفيذية والقضائية فضلا عن ممارسة الدور الرقابي المهم لمواجهة الأخطاء وتصحيحها لان البرلمان الحالي بعد أن أأتلفت جميع كتله في الحكومة لم يعد قادرا على ممارسة هذا الدور الذي يحتاج إلى جهة رقابية متحررة من كل ما يعيق عملها.

ولكي ننجح في إنشاء برلمان يحمل مواصفات برلمان الظل اقترح ما يلي :
(1)nbsp;أن لا يضم هذا البرلمان أيا من القوى المؤتلفة في الحكومة.
(2)nbsp;أن يسمح لجميع القوى السياسية العراقية المشاركة في التنافس على عضوية البرلمان.
(3)nbsp;يشترط بالقوى السياسية التي تنظم للبرلمان إعلان براءتها من الإرهاب والعنف واعتمادها الوسائل السلمية سبيلا لتحقيق أهدافها.
(4)nbsp;أن لا يتقاضى أعضائه أي مرتبات أو امتيازات عن عضويتهم في البرلمان.
(5)nbsp;أن يتم اختيار أعضاء البرلمان بالاقتراع المباشر.
(6)nbsp;أن يكون للبرلمان الحق في مناقشة كل القرارات وإبداء الرأي بشأنها من خلال إصداره بيان رأي يحدد فيه ما يراه في قرارات وتطبيقات السلطات الأخرى من سلبيات و ايجابيات لكي يتم مراجعتها وإعادة النظر بها أن أمكن.
(7)nbsp;يمكن لهذا البرلمان إنشاء لجان مهمتها مراقبة عمل وزارات الدولة وإبداء الرأي الموضوعي بشان قراراتها وأنشطتها.
(8)nbsp;ينتهي دور برلمان الظل بانتهاء عمل البرلمان الرئيسي.

إن أنشاء برلمان بهذه المواصفات سيكون له فوائده الكبيرة للبلد ولجميع الأطراف الفاعلة في المشهد السياسي العراقي لأنه سيساعد على تقريب وجهات النظر بين الفرقاء وتعزيز أجواء الثقة بين الأطراف العراقية مع تقويم أداء المؤسسات السياسية وتوجيهها نحو الأهداف الصحيحة ومن الله التوفيق.