قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

براغ: أكدت وزارة الصناعة والتجارة التشيكية تضاعف حجم التبادل التجاري بين جمهورية التشيك وسوريا من 40.179 مليون دولار في العام 1993عند ظهور تشيكيا كجمهورية مستقلة إلى85.387 مليون دولار في العام 2008.

وأوضحت نتائج أحدث معطيات نشرتها الوزارة أن حجم التبادل التجاري بين سوريا والتشيك بلغ في الفترة من يناير/كانون الثاني وحتى نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي 60.371 مليون دولار، منها صادرات تشيكية إلى سوريا بقيمة 57.640مليون دولار مقابل 27.31 مليون دولار واردات من سوريا.

وقد سجل الارتفاع الأكبر خلال السنوات التسع عشرة الماضية في العام 2003، إذ بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 165.611 مليون دولار مقابل 107.642 ملايين دولار في العام 2004، وفي العام 2005 بلغ حجم التبادل التجاري 57.777 مليون دولار، قبل أن يتراجع في العام 2006 إلى 54.563 مليون دولار، ليعود بعدها للارتفاع في العام 2007 إلى 64.296مليون دولار.

وتستورد سوريا من جمهورية التشيك بشكل رئيس السيارات، التي تشكل 24.15 % من حجم الصادرات التشيكية إلى سوريا، والجرارات والقاطرات بنسبة 10.76 %، والمصافي والحفارات وأجهزة تنقية الهواء ونسبتها 7.57 %، والمحولات الكهربائية بنسبة 3.72 %، إضافة إلى قطع الغيار اللازمة لمنشآت، مثل المصافي ومعامل السكر والإطارات، في حين تصدر سوريا بشكل رئيس إلى التشيك القطن ومنتجات رئيسة مختلفة.

وكان البلدان وقّعا في العام 2008 اتفاقية لدعم وحماية الاستثمارات، وأخرى حول منع الازدواج الضريبي، ما منح العلاقات التجارية إطاراً قانونياً مهماً، يضمن حقوق شركات ومؤسسات الطرفين، ويساعد على زيادة وتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بينهما.