قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قالرئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلوسكوني الأحد بأنه quot;أنقذ إيطالياquot; مع خطة تقشف يجري إعتمادها في البرلمان.


روما: قال برلوسكوني إن الحكومة وبفضل هذه الخطة quot;انقذت حساباتنا وانقذت ادخارات المواطنين الايطاليين. لقد انقذنا ايطالياquot;، مشيرا الى ان الاجراءات ستسمح لايطاليا بالتوصل الى توازن مالي من الان حتى 2013 quot;للمرة الاولى في تاريخها منذ 1876quot;.

وقال ان الخطة quot;طلبتها منا اوروبا والبنك المركزي الاوروبي، وفرضتها علينا الاسواق في ظروف صعبة للغايةquot;، معتبرا انها تتسم quot;باكثر عدالة ممكنةquot;واعطى اعضاء مجلس الشيوخ الايطالي مساء الاربعاء موافقتهم الاولى على هذه الخطة الرامية الى طمأنة الاسواق.

وهذه الخطة التي ستسمح لايطاليا بالوصول الى توازن مالي في 2013 وتقليص ديونها الضخمة (120% من اجمالي الناتج الداخلي)، ارتفعت الى 54,2 مليار يورو مقابل 45,5 مليارا في البداية.

وخضعت هذه الخطة لتجاذبات جمة وتم تعديلها مرارا. واخيرا اختارت الحكومة زيادة الضريبة على القيمة المضافة نقطة واحدة لتصبح 21%، وهي رسم يطال الاكثر ثراء، اي اقل بكثير مما كان متوقعا اصلا، اضافة الى تقديم سن التقاعد لدى النساء في القطاع الخاص.

لكن هذه الاجراءات تثير انتقادات قوية. فقد رفضت النقابات زيادة الضريبة على القيمة المضافة واعتبرتها غير عادلة اجتماعيا بينما انتقدت رئيسة نقابة اصحاب العمل ايما مارتشيغاليا الحكومة بسبب quot;مشكلة المصداقيةquot;.

وطالبت شخصيات عدة مرة اخرى الاحد برحيل رئيس الحكومة. وقال رئيس ابرز حزب معارض، الحزب الديموقراطي، (يسار) quot;يجب على برلوسكوني ان يرحل او انه سيجرنا الى الاسفلquot;من جهته، اعتبر رئيس مجلس النواب جانفرانكو فيني، الحليف السابق لبرلوسكوني الذي انتقل الى المعارضة، ان ايطاليا quot;بحاجة الى حكومة جديدة ورئيس وزراء جديدquot;.