قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فشلت الرسامة الفرنسية ليتيسيا غيلبو ببيع بورتريه لبيبا ميدلتون, بينما تمكنت من بيع لوحة انجزتها لجسم بيبا من الخلف بمبلغ 1700 جنيه إسترليني.


لندن: في تصريح يفتقر للذوق، قال مصمم الأزياء كارل لاغرفيلد الشهر الماضي أنه على بيبا ميدلون أن تظهر خلفيتهالأنها أكثر جمالاً وإثارة من وجهها.
ويبدو ان محبو الفن يتفقون معه في رأيه هذا، حيث أكدت الرسامة الفرنسية ليتيسيا غيلبو بأنها فشلت في بيع لوحة فنية لوجه بيبا ميدلتون خلال مزاد العام الماضي, لكن عندما عرضت لوحة لظهرها للبيع حققت اللوحة مبلغ قدر بـ1,700 جنيهاً استرلينياquot;
ويتفق ماركوس ماكلويد, مالك إحدى صالات عرض الأعمال الفنية, مع هذا الرأي ، ويرجع السبب فيإعجاب الجميع بظهر بيبا إلى أنهم تعرفوا عليها بظهرها قبل وجهها, وصورتها تشكلت في الأذهان بإمتلاكها خلفية جميلة ومثيرة.