قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تعمل الفنانة، بلقيس فتحي، حاليًا على ألبومها الذي يحمل عنوان quot;مجنون بلقيسquot;، بعدما تغلّبت على الأزمة العاطفيّة التي مرّت بها، مؤكّدة أن الحياة لا تقف عند تجربة فاشلة.


دبي: تعيش الفنانة اليمنية، بلقيس فتحي، حالة إستثنائية من النشاط الفني، فبعد توقيعها عقدًا مع شركة روتانا، أنهت تسجيل كافة أغاني ألبومها الجديد quot;مجنون بلقيسquot; وتصوير أغنية الألبوم الرئيسية ما يعطي انطباعًا بأن بلقيس تغلّبت على الأزمة التي كانت تمرّ بها بعد انفصالها عن خطيبها السابق لاعب الكرة السعودي نايف هزازي.

إلى ذلك، نفت الفنانة اليمنية في حوار مع quot;إيلافquot; ما تردّد في الإعلام حول خلاف كبير نشب بينها وبين الفنانة المغربية دنيا باطما بعد تصريح الأخيرة بأنها quot;تعشق نايف هزازيquot;، مؤكدة أن الموضوع أُخرج عن سياقه وأن دنيا لم تكن تقصد شيئًا من كلامها، كما أكدت أن انضمامها إلى روتانا كان بعقد خاص لا يحمل صيغة الاحتكار الذي ترفضه تمامًا.

تعيشين حالة من النشاط الفني المتميّز بعد انفصالك عن نايف هزازي، هل كان ارتباطك به سببًا في إهمالك الفن أو التفكير بالإعتزال؟
حالة النشاط الفني التي تتحدّث عنها لم تظهر بعد انفصالي عن نايف، وإنما بعد نهاية الفترة التي كانت فيها علاقتنا متوترة إلى أن اتخذنا قرارنا بالإنفصال، فكانت تلك الفترة صعبة جدًا بالنسبة لي خصوصًا أننا كنّا على بعد خطوات من الزواج وبعدها حصل الإنفصال، ولهذا كان هناك تقصير نوعًا ما.

هل يمكن أن نقول بأنك تخطيت هذه الأزمة وانطلقت الى عملك بشوق بعد غياب؟
تخطيت الأزمة هذا أمر مؤكّد والموضوع في البداية والنهاية قسمة ونصيب، أنا انسانة أفهم الحياة وما تحمله من مفاجآت ولديّ قدرة خاصة على تحمل الصدمات، لم أهمل عملي بشكل كبير حتى أعود إليه بشوق، الفن بالنسبة لي ليس مجرّد عمل بل هو حلم وطموح يعيش بداخلي ولكن أعترف بأني كنت مقصّرة بشكل بسيط وتداركت هذا الأمر بسرعة.

كيف هي علاقتك بخطيبك السابق اليوم ؟
علاقة ود واحترام وأتمنى له التوفيق والنجاح في حياته.

روتانا والتوقيع بشروط
أين وصل ألبومك الجديد وهل صحيح بأنك وقعت عقدًا مع روتانا ؟
إنتهيت من تسجيل الألبوم بشكل كامل وسلّمته إلى روتانا ليبدأوا بتوزيعه، وبالنسبة لتعاقدي مع روتانا أرى أن هذه خطوة كبيرة ومميّزة في مسيرتي المهنية، وأشعر بأنها ستساهم بشكل كبير في نقلة نوعية في مشواري الفني.

ولكنك قلتِ لنا في حوار سابق بأنك ترفضين التعاقد مع أي شركة إنتاج بسبب الإحتكار، فما الذي تغيّر لتنضمّي اليوم مع روتانا؟
مازلت عند كلامي وقناعاتي، العقد الذي وقعته مع روتانا لا يحمل فكرة الإحتكار، فهم سيكونون موزّعين لألبوماتي إضافة الى إدارة حفلاتي، وهذا ما اتفقت عليه مع الأستاذ سالم الهندي شخصيًا، فأنا لا يمكن أن أقبل فكرة الإحتكار تحت أي ظرف وروتانا اليوم هي من أكبر شركات الإنتاج، لا بل الأولى في العالم العربي، وانضمامي اليها يعتبر خطوة كبيرة في مسيرتي الفنية.

الكثير من الفنانين اليوم تركوا روتانا أو هم في الطريق إلى ذلك، ألم يخِفك ذلك المشهد ؟
عقدي مع روتانا واضح والشروط مرضية للطرفين، تحدّثت مع الأستاذ سالم الهندي بصراحة وهو أخبرني بالأخطاء التي يرتكبها الفنانون والتي تؤدي إلى توتر العلاقة مع روتانا واقتنعت بوجهة نظره، فالفنان يجب أن يعمل مع شركة الإنتاج ويجب أن يتحرّك هو كذلك للتسويق لألبوماته، ولا يمكن أن ينام الفنان في منزله ويطلب من الشركة أن تقوم بكل أعماله، فمهما كانت نجوميته لا يمكن أن يصل الى هذه المرحلة.

ما هو السبب الذي دفعك لإطلاق إسم quot;مجنون بلقيسquot; على ألبومك الجديد؟
كان الألبوم يحمل إسم quot;مجنونquot; ولكنني غيّرته إلى quot;مجنون بلقيسquot; وهو اسم أحد الفانز المتابعين لي دائمًا، فبعدما تفحصت أسماء العديد من الفانز وجدت أسماء جميلة مثل روح بلقيس ومجنون بلقيس وغيرهما لذلك اخترت هذا الإسم.

بصراحة هل عنوان quot;مجنون بلقيسquot; يحمل رسالة مبطنة إلى أحدهم بأن الحياة لن تتوقف من بعده؟
بكل صراحة الإسم كان اختياره محض الصدفة ولا يحمل أي رسالة الى أي شخص.

الخلاف مع دنيا باطما وأحلام
ما هي حقيقة الأخبار التي تحدّثت عن خلاف بينك وبين الفنانة الشابة دنيا بطمة بعد تصريحها بأنها تعشق نايف هزازي ؟
هذا الكلام لا صحة له وهو من نسج خيال المواقع الإعلامية التي لا تتحرّى الدقّة في ما تنشر. قرأت العنوان الذي نشر في إحدى الصحف السعودية المعروفة وهو بأن دنيا باطما تعشق نايف هزازي ولا أنكر بأن الموضوع استفزّني للوهلة الأولى، ولكن بعدما قرأت الخبر تأكّدت بأنها لم تكن تقصد شيئًا، إنما قالت بأنها معجبة بلعب نايف وتعشق أداءه في الملعب وأنه لاعب خطير ويسجّل الأهداف في الأوقات الحرجة، وهو كلام لا أرى فيه أي خطأ، ولكن هناك من يحاول اللعب على وتر الغيرة ليشعل خلافًا مفتعلاً بيننا.

كيف تأكدت من أن الموضوع قد أخرج عن سياقه وأن تصريحات دنيا لم تكن تقصدها، هل اتصلت بها؟
لا يمكن أن أتصل لأسأل عن هكذا موضوع. أنا فتاة ذكية بما فيه الكفاية حتى أقرأ ما بين السطور، وحتى الصحافي الذي كتب العنوان اتصل وطلب مني أن أردّ وأنا رفضت ذلك تمامًا فلا يمكن أن أسمح لأحد أن يجرّني الى أي خلاف مهما كان صغيرًا.

ماذا عن موضوع أحلام والخلاف بينكما الذي يتردّد دائمًا، وهل تخافين من نيران عداوتها؟
أنا لا أخاف عداوة أحد ولكن لا أحاول الدخول في خلافات مع أحد، ولم يكن هناك خلاف بيني وبين الفنانة أحلام وأنا أحترمها، ولكن كان لها تصريح في أحد الحوارات عندما سُئلت عن بلقيس فقالت يجب عليها أن تركّز على فنّها وأن تبتعد عن الإعلام، وأنا أحترم رأيها وقد تكون محقّة في نصيحتها لي، ولكن البعض حرّفوا كلامها وحوّلوه الى صيغة هجوم على بلقيس.

الحياة الزوجية والنصيب
هل تخلّيت عن فكرة الزواج والإرتباط أم أنك تتركين الأمر للنصيب؟
أنا ابنة أسرة محافظة وهناك عادات وتقاليد لمجتمعنا وأنا ملتزمة بها، فأنا إلى اليوم لا أخرج من دون ولي أمري أو ولية أمري ولا أسافر وحدي، فأنا أحترم عائلتي وتقاليدنا وموضوع الزواج لا يمكن أن يغلق فهو مشروع قائم اذا كان هناك شخص مناسب وتقدّم لخطوبتي، ولا يمكن أن يكون لتجربة خطوبة لم يكتب لها النجاح، أثر سلبي في حياتي.

هل يمكن أن تتخلي عن الفن من أجل الزواج لو كان هذا شرطًا ملزمًا ؟
من يتقدّم لخطوبتي يجب أن يكون متفهمًا لعملي، وأن الفن هو حلمي الكبير الذي أعشقه منذ الصغر، لا يمكن أن يكون الفن عائقًا لتكوين أسرة والاستقرار، هناك الكثير من الأمثلة على ذلك، ولكن من الممكن جدًا أن أتخلّى عن الفن من أجل أطفالي مستقبلاً، فأنا أعشق الأمومة وأعتبرها سرًّا مقدّسًا لدى المرأة.