قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

صرّحت الفنانة القديرة نادية لطفي لـ"إيلاف" أن رحيل الفنان العالمي عمر الشريف قد صدمها، مشيرةً إلى أن الفن العالمي والمصري قد خسرا كثيراً برحيله.


القاهرة: صرّحت الفنانة القديرة نادية لطفي أنها شعرت بالصدمة فور علمها بخبر وفاة النجم العالمي عمر الشريف، مشيرةً إلى أنها بكت بشدة حزناً على الراحل الذي جمعتها معه ذكرياتٍ طيبة. وأضافت لـ"إيلاف" والدموع تنهمر من عينيها أن علاقة الصداقة التي جمعت بينهما كانت سابقة لتعاونهمما معاً بفيلم "حبي الوحيد" الذي كان يعتبر آخر أعماله قبل السفر إلى الولايات المتحدة الأميركية لعدة سنوات، مشيرةً إلى أن التواصل بينهما قد استمر حتى فترةٍ قريبة.

هذا وأكدت "لطفي" على أن الشريف من الشخصيات التي يندر وجودها، ليس فقط لموهبته السينمائية الإستثنائية، ولكن أيضا لأخلاقه وتعامله مع زملائه، مشيرةً إلى أنها اعتبرت خبر وفاته من أسوء الأخبار التي سمعتها في حياتها.