قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&عواصم: يعقد مجلس الامن الدولي اجتماعا عاجلا لبحث الوضع في غزة بعد ظهر الجمعة اثر بدء الهجوم البري الاسرائيلي ضد القطاع، كما اعلن دبلوماسيون.
وسيعقد هذا الاجتماع اعتبارا من الساعة 15,00 (19,00 ت غ) بناء على طلب الاردن وتركيا.
&
ومنذ بداية الازمة في غزة، عقد مجلس الامن اجتماعا اول في العاشر من تموز/يوليو من دون التوصل الى اتفاق بشأن مبادرة، قبل ان يدعو بعد يومين الى وقف لإطلاق النار في اعلان صدر باجماع الدول الاعضاء الخمس عشرة. واعرب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الخميس عن اسفه لبدء الهجوم البري الاسرائيلي على غزة، وطلب من اسرائيل بذل "المزيد من الجهود لوقف الخسائر البشرية".
&
وقتل خمسة فلسطينيين بينهم اربعة اطفال في قصف اسرائيلي على قطاع غزة وفقا لوزارة الصحة في غزة. واعلن اشرف القدرة المتحدث باسم الوزارة "استشهاد الطفل رزق احمد الحايك (عامان) بقصف مدفعي في ساحة الشوا بمدينة غزة، والطفلة سارة محمد بستان (13 عاما) في قصف مدفعي بحي التفاح" شرق مدينة غزة.
&
وقبل ذلك بوقت قصير اعلن ايضا عن ""استشهاد الطفلين عماد حامد علوان (7 سنوات) وقاسم حامد علوان (4 سنوات ) بقصف مدفعي على حي الشجاعية" الى الشرق من مدينة غزة، مشيرا ايضا الى اصابة 15 اخرين بجروح في المنطقة نفسها. ويقول سكان ان المدفعية الاسرائيلية تطلق قذائفها بشكل كثيف على شرق مدينة غزة. وفي رفح جنوب قطاع غزة اعلن القدرة "ارتقاء الشهيد حمزة محمد ابو الحصين (27 عاما) اشلاء نتيجة القصف الصهيوني للمنطقة الشرقية بمحافظة رفح".
&
واشار القدرة كذلك الى "استشهاد المواطن يوسف ابراهيم حسن الاسطل (23 عام) متاثرا بجروح اصيب بها في قصف قبل عدة ايام". وبذلك ترتفع حصيلة الضحايا الفلسطينيين الى 280 قتيلا و2050 جريحا منذ بدء العملية الاسرائيلية على قطاع غزة في الثامن من تموز/يوليو.
&
إلى ذلك يأمل برنامج الاغذية العالمي التابع للامم المتحدة بتقديم مساعدة غذائية عاجلة ل85 الف شخص في قطاع غزة في الايام المقبلة، كما اعلنت متحدثة الجمعة.
وفي الوقت الراهن، تمكنت الوكالة من توزيع مساعدة عاجلة لعشرين الف شخص في غزة منذ بداية اعمال العنف، كما اعلنت اليزابيث بيرز في تصريح صحافي.
&
لكن "برنامج الاغذية العالمي يأمل في الوصول الى 85 الف شخص في الايام المقبلة"، كما اضافت.
وقد خزن برنامج الاغذية العالمي المساعدات في محيط غزة بالنظر الى ازدياد الحاجات.
&
هذا واعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) ان عدد النازحين في قطاع غزة تضاعف تقريبا في الساعات ال24 الاخيرة بعد بدء اسرائيل عملية برية ضد قطاع غزة.
&
وقال كريس غونيس وهو متحدث باسم الوكالة في بيان ان "عدد الاشخاص الذين قدموا الى الاونروا بحثا عن ملاذ من القتال في غزة تضاعف تقريبا اليوم. لقد ارتفع من 22 الفا الى اكثر من 40 الف" شخص.
&
تواصل سقوط القتلى
&
قتل 33 فلسطينيا في قطاع غزة منذ بدء الهجوم البري الاسرائيلي مساء الخميس على القطاع ما يرفع عدد القتلى الفلسطينيين في اليوم الحادي عشر للعملية العسكرية الاسرائيلية الى 274.
وقتل جندي اسرائيلي خلال الهجوم البري ليكون القتيل الاسرائيلي الثاني منذ بدء الاعمال العسكرية بين الطرفين في الثامن من تموز/يوليو.
&
ومن بين القتلى الفلسطينيين ال33 ثلاثة فتيان تتراوح اعمارهم بين 12 و16 عاما قتلوا قبل الظهر بنيران دبابات اسرائيلية قرب بيت حنون في شمال قطاع غزة، حسب ما افاد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة اشرف القدرة.
كما قتل خمسة اشخاص بينهم رضيع في شهره الخامس في مدينة رفح جنوب القطاع.
&
وبعد ظهر الجمعة قتل ثلاثة اشخاص في خان يونس في جنوب القطاع وخامس في النصيرات في الوسط. كما قتل شخص في شمال القطاع في قصف استهدف مقبرة.
كما عثر على جثتي شخصين قتلا في قصف سابق في خانيونس حسب ما اوضح القدرة.
&
وافاد المركز الفلسطيني لحقوق الانسان في غزة ان المدنيين يمثلون اكثر من 80 % من القتلى، كما ارتفع عدد الجرحى الى 2050.
وحسب الجيش الاسرائيلي فان 1164 صاروخا او قذيفة اطلقت باتجاه اسرائيل وتمكن نظام القبة الحديدية من اعتراض 320 منها.
&
نتانياهو يتقدم بحذر في غزة
ويرى محللون ان العملية البرية التي تشنها اسرائيل على قطاع غزة جزء من استراتيجية يتبعها رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو لدفع حماس الى قبول تهدئة. وقال نتانياهو في بداية اجتماع خاص للحكومة الامنية المصغرة "تعليماتي وتعليمات وزير الدفاع للجيش بحسب موافقة المجلس الامني المصغر، هي التحضير لامكانية توسيع ملحوظة للنشاط البري". بعدها، اجتمع نتانياهو مع حكومته لمناقشة الخطوات القادمة في الحملة العسكرية، بحسب وسائل الاعلام. وبدا الائتلاف الحاكم المنقسم في اسرائيل هادئا على غير عادته بعد اطلاق العملية البرية مساء الخميس والاعلان عن مقتل اول جندي اسرائيلي في العملية الجمعة.
&
واكد النائب عن حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه نتانياهو داني دانون في حديث لموقع صحيفة يديعوت احرونوت الالكتروني والمعروف بانتقاداته العلنية "ادعم نتانياهو في العملية البرية" بعد ايام من طرد نتانياهو له من منصبه كنائب لوزير الدفاع بعد تصريحاته العلنية. ولطالما كرر وزير الخارجية افيغدور ليبرمان علنا ان على اسرائيل اعادة احتلال قطاع غزة الذي انسحبت منه دون اتفاق مع الفلسطينيين عام 2005.
بينما بدا وزير الامن الداخلي اسحق اهرونوفيتش الذي ينتمي الى حزب اسرائيل بيتنا اليميني المتشدد بزعامة ليبرمان، اكثر تحفظا الجمعة في حديثه للصحافيين قبل توجهه الى اجتماع الحكومة الامنية. وبحسب اهرونوفيتش فانه حتى الان لم يرد اي حديث حول اعادة احتلال غزة والسؤال هو حدود العملية، وقوة العملية".
&
واضاف "حتى الان لم نتخذ اي قرار حول حول احتلال غزة (...) وقد نصل& الى مثل هذا الوضع". وراى المعلقون ان اسرائيل لن تسعى للاطاحة بحماس خوفا ممن يخلفها. وكتب المعلق بن كاسبيت في صحيفة معاريف الاسبوع الماضي "قبل وقت ليس بطويل، كان هدف اسرائيل الاطاحة بحكم حماس، ولكن ظهور جماعات اسلامية مثل الدولة الاسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة وغيرها من الجماعات المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة اوضح لاسرائيل بان حماس هي الشريك المثالي تقريبا". وقال كاسبيت "لا يوجد اي سبب للاطاحة بها. لاننا سنشتاق اليها بعد ذلك".
&
واضاف "علينا ان نحاول ان نصل الى وضع نقوم فيه بردعها حقا او يتم فيه استنفاد ترسانة تهديداتها الموجهة الى الجبهة الداخلية في اسرائيل". ويرى المحللون ان نتانياهو المعروف بحذره من المرجح ان يتحرك بحذر على الجبهة العسكرية، مشيرين الى انه على دراية بخطر زيادة القتلى في الجانب الاسرائيلي، والاضرار التي ستلحق صورته الخارجية مع ازدياد عدد الضحايا المدنيين في غزة. وراى خبير الشؤون الفلسطينية في اذاعة الجيش الاسرائيلي جاكي خوري بان ما يحدث عبارة "عن سلسلة عمليات اكثر من عملية برية كبيرة". واشار ناحوم بارنيع في صحيفة يديعوت احرونوت الاكثر توزيعا "نتانياهو يعرف كل الحسابات السياسية: الحروب سمية،ليس فقط للجنرالات". واعترف نتانياهو بوجود بعض العقوبات حيث اكد لوزرائه الجمعة "لا يوجد ضمان لنجاح 100%".
&
وقال نتانياهو انه امر بتوجيه عملية برية لغزة بعد فشل عدة محاولات للتوصل الى اتفاق لوقف اطلاق النار. واضاف "اخترنا اطلاق هذه العملية بعد استنفاد الخيارات الاخرى".
واكدت صحيفة اسرائيل هايوم المجانية المقربة من نتانياهو ان رئيس الوزراء الاسرائيلي لم يتخل حتى الان عن امله بالتوصل الى وقف لاطلاق النار. وبحسب الصحيفة فان "اسرائيل تأمل في ان يدفع التوغل البري في غزة حماس الى التوصل الى تهدئة". واضافت "تتمتع الحكومة والجيش بدعم شعبي ولكنهم يعلمون بان هذا مرتبط بثلاثة شروط من الصعب الحفاظ عليها في المعركة وهي ان تكون قصيرة، وان تحقق انجازات كثيرة، وان توقع عددا قليلا من الضحايا".
&
اوباما يتحادث مع نتانياهو
من جانبه اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الجمعة انه تحادث هاتفيا مع رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو وعبّر له عن قلقه ازاء الوضع في غزة، غداة بدء هجوم بري عسكري اسرائيلي على القطاع. وقال اوباما في مؤتمر صحافي ان واشنطن تدعم حق اسرائيل بالدفاع عن النفس، الا ان "الولايات المتحدة مع اصدقائها وحلفائها تعرب عن القلق العميق ازاء مخاطر تصاعد العنف وفقدان المزيد من الارواح البريئة".
واضاف اوباما "مع اننا ندافع عن الجهود التي يقوم بها العسكريون الاسرائيليون لضمان عدم اطلاق صواريخ على اراضيهم، فاننا قلنا ايضا ان فهمنا للوضع يعتبر ان الهدف من& العمليات العسكرية البرية الحالية هو ادارة (مسألة) الانفاق" التي شقتها حركة حماس حول القطاع.
&
وتابع الرئيس الاميركي ان واشنطن "تبقى متفائلة بان اسرائيل ستمضي قدما بهذه المقاربة عبر التقليل الى اقصى حد من الضحايا المدنيين". واضاف اوباما "نعمل جميعا بشكل مكثف للعودة الى وقف اطلاق النار الذي تم التوصل اليه في تشرين الثاني/نوفمبر 2012". وختم قائلا "قلت لرئيس الحكومة نتانياهو ان جون (كيري وزير الخارجية الاميركي) مستعد للسفر الى المنطقة".
&
إردوغان: السيسي طاغية
من جهة ثانية حمل رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بعنف الجمعة على مصر ورئيسها عبد الفتاح السيسي الذي وصفه "بالطاغية".
وردا على سؤال عن العملية البرية الاسرائيلية ضد قطاع غزة، قال اردوغان ان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي "لا يختلف عن الآخرين انه هو نفسه طاغية".
واتهم الادارة المصرية بالعمل "معا" الى جانب اسرائيل ضد حماس المدعومة من الحكومة التركية.
&
وعرضت مصر اتفاق تهدئة بين اسرائيل وحماس لكن حركة حماس اعتبرت انها لا تلبي مطالبها.
وكان الجيش طرد الرئيس الاسلامي المنتخب محمد مرسي الذي ينتمي الى جماعة الاخوان المسلمين والمدعوم من انقرة من الرئاسة. وقد حظرت جماعة الاخوان وحماس في مصر.
&
وقال اردوغان ان "الادارة في مصر ليست شرعية"، متهما السلطات المصرية بانها تريد استبعاد حماس من اي اتفاق سلام في غزة.
وهاجم اردوغان اسرائيل من جديد واتهمها بارتكاب مجزرة. وقال ان "اسرائيل دولة تهدد السلام في العالم والشرق الاوسط".
&
حظر تظاهرة تضامن مع الفلسطينيين في باريس
إلى ذلك اعلنت الشرطة في باريس الجمعة حظر تظاهرة تضامن مع الفلسطينيين كانت مقررة السبت في العاصمة الفرنسية بعد الصدامات التي وقعت الاحد الماضي امام كنيسين يهوديين.
واعلنت الشرطة ان "الشروط لكي تنظم التظاهرة المتوقعة غدا في باريس بكل امان ليست متوفرة".
&
واضافت انه "نظرا للمخاطر التي قد تترتب على النظام العام بسبب تنظيمها في ظروف توتر متزايد قرر قائد الشرطة منع التظاهرة المقررة غدا بين (حي) باربيس وساحة الاوبرا".
من جانبهم اعلن منظمو الظاهرة انهم سيرفعون طعنا عاجلا عصر الجمعة امام القضاء الاداري على امل التوصل الى تنظيم التظاهرة.
&ونددوا خلال مؤتمر صحافي بقرار "يتناقض مع حرية اساسية" وفق المحامي حسني معطي.
&
وقال ألان بوجولا من الحزب الجديد المناهض للراسمالية (يسار متطرف) احد الداعين الى التظاهرة "نظرا للتصعيد في غزة، الغضب شديد ونريد التعبير عن آرائنا، فسواء كانت التظاهرة مرخصا لها ام لا سيسير مئات وربما الاف الشبان الى باربيس السبت".
واعلن وزير الداخلية برنار كازنوف صباح الجمعة انه مع حظر التظاهرة واصفا ب"غير المقبول تماما" "اعمال العنف" التي وقعت الاحد.
وقال ان "الجمهورية لا تقبل الحقد، الجمهورية لا تقبل كره الاجانب".
&
وافادت الشرطة ان حوادث اندلعت الاحد الماضي خلال صدامات امام كنيسين يهوديين بباريس عند نهاية تظاهرة تضامن مع الفلسطينيين شارك فيها سبعة الاف شخص وفق الشرطة.
وحذر الرئيس فرنسوا هولاند الاثنين من "استيراد" النزاع الاسرائيلي الفلسطيني الى فرنسا وامرت الحكومة الشرطة "بمضاعفة الحذر".
وقال الرئيس "لا يمكن استخدام معاداة السامية لان هناك نزاعا بين اسرائيل وفلسطين".
&
وواصلت اسرائيل هجومها الجوي ثم البري على قطاع غزة الذي بدا منذ 11 يوما في حين قتل 265 فلسطينيا معظمهم من المدنيين في قطاع غزة، وسقط قتيلان اسرائيليان.
&
44 قتيلًا فلسطينيًا منذ بدء الهجوم البري وعدد القتلى الإجمالي إلى 285
قتل 44 فلسطينيا في قطاع غزة منذ بدء الهجوم البري الاسرائيلي مساء الخميس على القطاع ما يرفع عدد القتلى الفلسطينيين في اليوم الحادي عشر للعملية العسكرية الاسرائيلية الى 285 على الاقل. وفي اخر هذه الهجمات الاسرائيلية قتل خمسة فلسطينيين بينهم طفل وامراتان من عائلة واحدة في قصف مدفعي على بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة وفقا لوزارة الصحة في غزة.

وقبل ذلك بوقت قصير اعلن اشرف القدرة المتحدث باسم الوزارة مقتل خمسة فلسطينيين بينهم اربعة اطفال قتلوا في قصف مدفعي شرق مدينة غزة، بينما قتل شخص خامس في قصد مدفعي ايضا شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة. كما اعلن مقتل فلسطيني متاثرا بجروح اصيب بها في غارة اسرائيلي على مدينة خانيونس قبل ايام عدة.

وقتل جندي اسرائيلي خلال الهجوم البري ليكون القتيل الاسرائيلي الثاني منذ بدء الاعمال العسكرية بين الطرفين في الثامن من تموز/يوليو. ومن بين القتلى الفلسطينيين ايضا ثلاثة فتيان تتراوح اعمارهم بين 12 و16 عاما قتلوا قبل الظهر بنيران دبابات اسرائيلية قرب بيت حنون في شمال قطاع غزة، حسب ما افاد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة اشرف القدرة.

كما قتل خمسة اشخاص بينهم رضيع في شهره الخامس في مدينة رفح جنوب القطاع. وبعد ظهر الجمعة قتل ثلاثة اشخاص في خان يونس في جنوب القطاع وخامس في النصيرات في الوسط. كما قتل شخص في شمال القطاع في قصف استهدف مقبرة. كما عثر على جثتي شخصين قتلا في قصف سابق في خانيونس حسب ما اوضح القدرة.

وافاد المركز الفلسطيني لحقوق الانسان في غزة ان المدنيين يمثلون اكثر من 80 % من القتلى، كما ارتفع عدد الجرحى الى 2050. وحسب الجيش الاسرائيلي فان 1164 صاروخا او قذيفة اطلقت باتجاه اسرائيل وتمكن نظام القبة الحديدية من اعتراض 320 منها.