قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أن الهجمات التي تعرض لها مقر الحكومة الموقت في عدن ومقار أخرى تابعة للجيش اليمني وقوات التحالف العربي، يوم أمس، قامت بها "عناصر إرهابية تسعى من خلالها إلى زعزعة ألأمن والاستقرار خدمةً منها لأهداف وأجندة دخيلة على المجتمع اليمني".
&
إيلاف - متابعة: تعهد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي خلال ترؤسه اليوم الأربعاء في الرياض اجتماعا لهيئته الإستشارية، بالمضي قدماً حتى إخراج اليمن من وضعه الراهن إلى بر الأمان مهما كانت التحديات.
&
وجدد الرئيس اليمني، تأكيده أن الأعمال الإرهابية لن تثني الحكومة الشرعية عن ممارسة عملها من محافظة عدن والبدء بعملية إعمار ما خلفته الميليشيا الانقلابية من دمار كبير في البني التحتية واستتباب الأمن والاستقرار وتوفير كافة المتطلبات الضرورية للشعب اليمني في مختلف المحافظات.
&
وذكرت وكالة الانباء اليمنية الرسمية أن الاجتماع ناقش عددا من القضايا والموضوعات على صعيد المستجدات المحلية مشيرة الى أن الرئيس اليمني استعرض خلال الاجتماع كذلك نتائج زيارته التي قام بها مؤخراً إلى الأمم المتحدة للمشاركة في أعمال الدورة الـ 70 للجمعية العامة للأمم المتحدة ولقائه أمينها العام، بان كي مون وعددًا من المسؤولين فيها، وذلك لتوضيح موقف السلطة الشرعية الداعية للسلام وفقا للمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل ومؤتمر الرياض والقرارات الدولية ذات الصلة بالأوضاع في اليمن وخاصة القرار رقم 2216.
&
وأصدر الرئيس اليمني، تعليمات إلى كافة الموانئ في بلاده تقضي بالسماح بدخول المشتقات النفطية والمواد الإغاثية والإنسانية وذلك للتخفيف من وطأة الأوضاع الإنسانية القائمة حاليا في البلاد نتيجة للأعمال الإجرامية التي تقوم بها ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.
&