قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: القت طائرات رافال التي تقلع من على متن حاملة الطائرات شارل ديغول المتمركزة في شمال الخليج الاربعاء اولى قنابلها بعد يومين من بدء مشاركة حاملة الطائرات في عمليات الائتلاف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق.

وقال مارك غاندر مسؤول الاتصالات لدى الاميرال اريك شابورون "قصفنا معسكر تدريب تستخدمه داعش في غرب العراق قرب الحدود مع سوريا في القائم". وقال مصور فرانس برس ان احدى الطائرات الاربع التي اقلعت صباحا عادت بعدما ألقت كل قنابلها، في حين عادت الثانية مع نصف حمولتها. ولم تلق الثالثة والرابعة حمولتهما.

واكد غاندر ان القنابل الست قصفت الهدف عينه. وتحمل كل طائرة اربع قنابل موجهة بالليزر او بنظام تحديد الموقع "جي بي اس". تقوم عشر الى 12 طائرة رافال وسوبر اتندار محدثة بمهام يومية من على حاملة الطائرات منذ بداية العمليات الاثنين. وعادت في اليومين الاولين بكل ذخيرتها.

وتنطلق كذلك تسع طائرات رافال من الامارات وست طائرات ميراج 2000دي من الاردن لضرب اهداف في العراق بدات في 19 ايلول/سبتمبر الماضي في اطار عملية "شمال" الفرنسية. وتدعم الطائرات الضربات الجوية التي ينفذها الائتلاف الدولي ضد التنظيم المتطرف الذي استولى على مساحات شاسعة من الاراضي في سوريا والعراق.

نفذت هذه الطائرات نحو مائة طلعة استطلاع وعددا مماثلا من الضربات لمؤازرة القوات العراقية وقوات البيشمركة الكردية التي تقاتل الجهاديين على الارض وفق وزارة الدفاع الفرنسية.

&