قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اربيل: افرج تنظيم الدولة الاسلامية الثلاثاء في سوريا عن مصور صحافي كردي كان احتجز وزميل له في نهاية العام الماضي، وذلك في عملية تبادل اسرى، بحسب ما افادت مصادر اعلامية عراقية الاربعاء.

واعتقل التنظيم المتطرف في منتصف كانون الاول/ديسمبر 2014 المصور مسعود عقيل وزميله فرهاد حمو، وهما من اكراد سوريا، على الطريق الدولي بين القامشلي وتل حميس في شمال شرق سوريا، وفق بيان لقناة روداو العراقية الكردية الخاصة التي كان الصحافيان يجريان تحقيقا لحسابها.

لكن القناة لفتت الى ان "حمو وعقيل صحافيان مستقلان، وليسا من موظفين القناة". وقال مصدر في القناة لفرانس برس الاربعاء ان "عقيل اطلق سراحه امس (الثلاثاء) في عملية تبادل اسرى جرت بين وحدات من المقاتلين الاكراد في سوريا وتنظيم داعش"، اي تنظيم الدولة الاسلامية.

واضاف ان "مسعود امضى ليلة كاملة في منطقة تل الكوجرة مع مسلحي وحدات كردية ارسلوه بعدها الى ذويه في مدينة القامشلي حيث هو الان". واشار الى ان "مصير الصحافي فرهاد حمو ما زال مجهولا".& وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود"، ومقرها في باريس، طالبت بالافراج الفوري عن الصحافيين، واصفة المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق بانها احدى اخطر خمس مناطق للعمل الصحافي في العالم.
&