قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعلن في بغداد مساء اليوم قتل القوات الامنية لجميع المسلحين العشرين الذين ينتمون الى تنظيم "داعش" اختطفوا مواطنين في مركز تجاري في ضواحي يغداد الراقية فيما قتل 8 من عناصر الامن في مواجهات مع الخاطفين وتم إغلاق منافذ العاصمة إثر ورود معلومات عن دخول مفخخات أخرى إلى بغداد.

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن مقتل المسلحين الذين هاجموا مول& جواهر" في ضواحي العاصمة الشرقية في منطقة بغداد الجديدة.. موضحا أن الاجهزة الامنية تسيطر على الموقف بشكل كامل وتقوم حاليا بتمشيط المنطقة خوفا من وجود إرهابيين آخرين.

ولاحقا تبنى تنظيم داعش الهجوم. وجاء في بيان للتنظيم "ولاية بغداد" نشر على حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي "انطلق اربعة من جنود الخلافة لتنفيذ عملية انغماسية وسط تجمع للرافضة المشركين في وسط بغداد واحدثوا فيها مقتلة عظيمة".

وكان مسلحون ينتمون الى تنظيم "داعش" فجروا سيارة مفخخة واقتحموا مول جواهر ببغداد الجديدة واحتجزوا عددا من المدنيين رهائن فيه مما اضطر القوات الامنية الى اخلاء مجموعة من النساء والاطفال من المكان فيما قتل ثمانية من عناصر الاجهزة الامنية نتيجة الاشتباك مع المسلحين كما نقلت عنه قناة العراقية الرسمية.

ومن جهته كشف مصدر في وزارة الداخلية بأن فوجاً من الدروع التابعة للوزارة الى منطقة بغداد الجديدة حيث يقع "مول" الجوهرة.. واوضح أن القوات الامنية انتشرت في الازقة والمناطق القريبة من المول التي يحتجز فيها المسلحون الرهائن مؤكدا انتشار قناصين في المباني القريبة من الحادثة.

وقد اضطرت القيادة العراقية بالدفع بفوج من الدروع التابع لوزارة الدخلية على مقربة من المول الذي احتجز فيه المسلحون الرهائن. كما انتشرت عناصر القوات الامنية في الازقة والمناطق القريبة من موقع الحادث كما نشرت عدداً من القناصين فوق الابنية القريبة من للمركز التجاري.

وقبل احتجاز الرهائن فجر المسلحون مفخختين مما اسفر عن مقتل واصابة 39 مدنيا ثم احتجزوا الرهائن داخل المول& ت تهديد السلاح، مع سماع صوت العيارات النارية من داخل المركز التجاري حيث تمكنت
"القوات الامنية من السيطرة على الموقف بعد ان قام ثلاثة انتحاريين بتفجير انفسهم في المول واحد المحال بجانبه.

ودفع الحادث السلطات الامنية الى اغلاق جميع مداخل العاصمة بغداد في وقت قام اهالي منطقة بغداد الجديدة بحمل السلاح لاسناد القوات الامنية. وتم اغلاق جميع مداخل سيطرات بغداد الجديدة وجسر ملعب الشعب شرقي العاصمة واغلاق منطقة زيونة بعد وصول معلومات باستهداف المولات فيها.
&