قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كويتا: برأت محكمة باكستانية الاثنين الحاكم العسكري السابق برويز مشرف من تهمة قتل زعيم المتمردين في بالوشستان في 2006، في واحدة من ثلاث قضايا يواجهها منذ عودته من منفاه، بحسب محامين.

ويعتبر هذا اول حكم مهم في هذه القضايا، بينها تهمة قتل رئيسة الوزراء السابقة بنزير بوتو في 2007، والخيانة، وذلك منذ اتهامه بقتل زعيم المتمردين في بلوشستان نواب اكبر بوغتي. وصرح متحدث باسم مشرف لوكالة فرانس برس ان الحاكم العسكري السابق مسرور بالحكم "الذي يعيد ثقة الناس في القضاء".

وقال انه يامل في تبرأته من التهم الاخرى "الزائفة والمسيسة". وقتل بوغتي في عملية عسكرية في 2006 ما ادى الى احتجاجات دموية في انحاء البلاد واشعل تمردا انفصاليا في ولاية بلوشستان الفقيرة رغم انها غنية بالموارد.

وصرح افتاب شيرباو وزير الداخلية السابق المتهم في نفس القضية للاعلام في مدينة كويتا الجنوبية الغربية ان "المحكمة اسقطت جميع التهم ضد الحاكم السابق برويز مشرف وجميع من وردت اسماؤهم في القضية". واكد الحكم محامون من الجانبين.

وكان مشرف سيطر على الحكم في انقلاب ابيض في 1999، وواجه عزله من الحكم عقب انتخابات 2008، واستقال من منصبه رئيسا للبلاد واختار العيش في المنفى في دبي.

وعاد الى باكستان في 2013 في محاولة فاشلة لخوض الانتخابات العامة التي منع من المشاركة فيها وواجه بعد ذلك مجموعة من التهم بينها الخيانة بسبب فرضه حكم الطوارئ في 2007 واغتيال بوتو في نفس العام.